الرئيس اليمني يطلب نقل الحوار مع الحوثيين إلى العاصمة السعودية

طالب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اليوم الثلاثاء، بنقل الحوار الرامي إلى إنهاء الأزمة في بلاده، إلى مقر مجلس التعاون الخليجي في العاصمة السعودية الرياض.

وتحاول الأمم المتحدة عبر مبعوثها إلى اليمن، جمال بن عمر، حث التيارات والأحزاب اليمنية على الحوار لإنهاء الأزمة التي اندلعت عقب اجتياح الحوثيين للعاصمة صنعاء.

إلا أن عدة أحزاب كانت قد أعربت عن رفضها لاستئناف الحوار من صنعاء بسبب خضوعها لسيطرة الحوثيين، وهذا ما عبر عنه هادي الذي كان انتقل إلى عدن بالجنوب.

والثلاثاء، كشف الرئيس للمرة الأولى عن المكان الذي يفضله لاستضافة الحوار، كما طالب الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن باستئناف نشاطها الديبلوماسي من عدن.

وكانت عدة دول قد علقت عمل سفاراتها في صنعاء، ومن بينها الدول الخليجية التي أكدت على شرعية هادي وأعادت نشاطها الدبلوماسي من عدن في جنوب البلاد.

وطالب وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، في تغريدة على تويتر الثلاثاء، بن عمر بأن يلتزم "بالشرعية و المبادرة الخليجية وآلياتها ومخرجات الحوار، وما عدا ذلك تشريع للانقلاب الحوثي و السلاح".

أضف تعليقك

تعليقات  0