جراح مصري يبتكر اختراعا جديدا لاستبدال الفقرات التالفة بأخرى من التيتانيوم

نجح الدكتور المصري محمد رشيد، أستاذ جراحة العمود الفقري بكلية الطب جامعة عين شمس، في تسجيل براءة اختراع جديدة فى النمسا، لعلاج فقرات العمود الفقري التالفة، عن طريق استبدالها بفقرات اصطناعيه بديلة تحل محل الفقرات التي تلفت بسبب الكسور الشديدة أو الأورام.


وأكد الدكتور رشيد أن الاختيار وقع عليه كمبعوث للدراسة في جامعة فيينا خلال التحضير لنيل درجة الدكتوراة، لافتاً إلى أنه استغل هذه الفترة في التدريب على أحدث وسائل العلاج الجراحي لكسور وإصابات الفقرات العنقيه، تحت اشراف أحد أشهر جراحي العالم فى هذا المجال، البروفيسور يورج بوهلر، حيث طرأت على ذهنه فكرة استخدام الفقرات الاصطناعية المصنعة من مادة التيتانيوم، لافتاً إلى أن هذه المادة تتميز بعدم تفاعلها مع جسم الإنسان وتتمتع بدرجة صلابة شديدة وغير قابلة للصدأ.


وقال الدكتور المصري إن مكتب تسجيل براءات الابتكار النمساوي، قام بإجراء كافة الاختبارات الميكانيكية اللازمة على النموذج الأولى، وأثبت قوة وثبات الفقرة الإصطناعية البديلة فى قسم الميكانيكا بكلية هندسة جامعة فيينا، ليحصل بعد 6 شهور على براءة ابتكار تم تسجيلها في 45 دولة على مستوى العالم، بالإضافة إلى شهادة جودة.

أضف تعليقك

تعليقات  0