سمو امير البلاد يرعى حفل تكريم المتفوقين من خريجي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب

تحت رعاية وحضور حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه اقيم صباح اليوم حفل تكريم المتفوقين من خريجي كليات ومعاهد الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب للعام 2013 / 2014 وذلك على مسرح كلية التربية الأساسية بمنطقة العارضية. هذا ووصل موكب سموه رعاه الله الى مكان الحفل حيث استقبل بكل حفاوة وترحيب من قبل وزير التربية والتعليم العالي رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للتعليم التطبيقي الدكتور بدر حمد العيسى ومدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور احمد صالح الاثري واعضاء هيئة التدريس.

وشهد الحفل سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح ومعالي رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم ورئيس مجلس الامة السابق جاسم محمد الخرافي ومعالي كبار الشيوخ ومعالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الاحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ومعالي النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ونائب وزير شؤون الديوان الاميري الشيخ علي جراح الصباح وكبار المسؤولين بالدولة وجمع غفير من اهالي الخريجين والمواطنين.

وبدأ الحفل بالسلام الوطني ثم تلاوة ايات من القران الكريم بعد ذلك تم عرض فيلم وثائقي عن انجازات الهيئة وقد ألقى وزير التربية ووزير التعليم العالي كلمة بهذه المناسبة فيما يلي نصها "بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على نبي الرحمة المهداة محمد ابن عبدالله حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح امير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه سمو الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح ولي العهد حفظه الله معالي السيد مرزوق علي الغانم رئيس مجلس الامة الموقر سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظه الله اصحاب المعالي الشيوخ الموقرين معالي الوزراء المحترمين الدكتور احمد صالح الاثري مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب اصحاب السعادة السفراء ..

الاخوة الحضور السلام عليكم ورحمة الله وبركاته على طريق البناء والتنمية نلتقي دوما بقوافل من ابناء الكويت وقد تنوعتمهاراتهم وتعددت قدراتهم واليوم تكرم الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب نخبة من خيرة شبابها المتميزين في كافة التخصصات في الحفل السنوي لتكريم الخريجين برعاية كريمة من حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه.

وحفل اليوم انما يأتي امتدادا لتكريم دولي لسمو امير البلاد حفظه الله ورعاه قائدا للعمل الانساني تقديرا لمسيرة سموه الحافلة بالعطاء والعمل الانساني والذي يعد بحق تكريم لابناء الكويت جميعا ولمسيرة الخير التي امتدت عبر عقود من الزمن من ارض الكويت مركز العمل الانساني.

صاحب السمو ان شرف تكريم سموكم للخريجين من ابناء الهيئة يحفز هممهم ويصقل عزائمهم ويكرس في اعماق وجدانهم الدلالات العظيمة لابعاد الرعاية الشاملة التي يسبغها الوطن من كافة قيادييه على ابنائه في مختلف مراحل حياتهم وما يستوجبه ذلك من تبعات وطنية ومسؤوليات مجتمعية تجعل العطاء الصادق دينا مستحقا والعمل الدائم والمثابرة المتواصلة فريضة واجبة عليهم.

الحفل الكريم منذ مطلع القرن الماضي ودولة الكويت تسعى جاهدة الى ترسيخ مفهوم التعليم والتدريب في نفوس ابناءها ادراكا منها ان الشباب المؤهل والمدرب هو ركيزة التقدم والنمو وقد شكل انشاء الكلية الصناعية في العام الدراسي 1955/1956 اللبنة الأولى لهذا النوع من التعليم. وبفضل حرص حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وادراكا من سموه بان التعليم بجميع مراحله هو حجر الاساس في تكوين وبناء الانسان المعاصر والداعم الرئيسي لنهضة الاقتصاد الكويتي وخير معين لخطة تنموية طموحة تمكن الكويت من مواكبة النهضة الاقتصادية الكبرى التي يمر بها العالم فقد خطت الكويت خطوات ثابتة لتحقيق الرغبة السامية بتنفيذ خطة

انمائية شاملة تهدف الى تحقيق الرؤية المنشودة للعام 2035 لتحويل الكويت مركز مالي وعالمي تنفيذا لتوجيهات سموه الكريم.

وبفضل اهتمام الدولة بالتعليم التطبيقي والتدريب وتحديث وتنويع برامجه التي مكنته من خدمة قطاعات المجتمع المختلفة فقد تغيرت نظرة المجتمع له حتى بلغت درجة التنافس بين الابناء من اجل الحصول على فرصة للدراسة به وأمام هذا التنافس والاقبال الرائع من شبابنا للالتحاق بالتعليم التطبيقي والتدريب فاننا مطالبون حكومة ومؤسسات وافراد ان نتعاون من اجل دعمه وتطويره والنهوض به لنزيد من رغبة ابنائنا للانخراط فيه خاصة بعد ادراك الشباب بان الايدي العاملة الوطنية المدربة هي المخرج الوحيد من كل الازمات سواء كانت مالية او اجتماعية فبالعلم تتحقق الغايات ونقهر التحديات ونحصد الطموحات.

ولايماننا باهمية التعليم التطبيقي من جهة وضرورة التدريب من جهة اخرى فيجب فصلهم عن بعضهم البعض في المرحلة القادمة حتى يتسنى لكلاهما القيام بدوره المنشود والتميز في الاداء من خلال خطط منفصلة لتطوير المناهج واسلوب التعليم والتدريب ليتواكب مع متطلبات سوق العمل مع تفعيل القوانين وسن الجديد منها لمنحهم الاستقلالية في قراراتهما الادارية والتعليمية والمالية حتى يتمكنا من تأدية رسالتهما بشكل متميز.

وفي ظل تزايد اعداد الخريجين سنويا ونظرا للكثافة الطلابية في الهيئة والتي بلغ عددها اكثر من 50 الف طالب وطالبة توجب علينا ايجاد مؤسسات تعليمية جديدة مستقلة تستوعب اعداج الخريجين في السنوات القادمة منفصلة عن الهيئة لتكون نقلة نوعية للتعليم بالكويت.

ومن هذا المنطلق نرى ضرورة استقلالية جامعة جابر حتى يتسنى بنائها على مناهج متطورة تتلائم مع الخطة التعليمية التي وضعتها وزارة التربية مع البنك الدولي لتواكب وتنافس المؤسسات التعليمية العالمية المناظرة.

وكذلك لا نغفل اهمية دور المؤسسات وشركات القطاع الخاص الشريك الرئيسي في التنمية المجتمعية وتطوير التعليم وذلك من خلال ايجاد شراكات استراتيجية بين القطاع التعليمي والقطاع الخاص يشارك ويساهم في خلق الكوادر المناسبة لسوق العمل بما يعود بالنفع على الكويت في شتى مجالات الانتاج. صاحب السمو امير البلاد ان الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بكافة منتسبيها لتتقدم الى مقام سموكم الكريم حفظكم الله ورعاكم باسمى معاني الشكر والامتنان لما تولونها من اهتمام ورعاية وحرص على تطوير ادائها ودفع مسيرتها قدما الى المزيد من انجازها لرسالتها الوطنية على النحو المأمول الذي يعود بالخير على المجتمع كله من خطط التنمية المستدامة التي ترتكز على الثروة البشرية المؤهلة لتحقيق الخطط الطموحة من انجازات الوطن. وليسمح سموكم الكريم لي ان اهنئ الخريجين والخريجات بنجاحهم في تحقيق هذا الانجاز الذي أهلهم لشرف هذا التكريم والتهنئة للكويت كلها بانضمام كوكبة وطنية مدربة اخرى الى سوق العمل.

وان اوصي الخريجين والخريجات بألا يعتبروا هذه المرحلة من الانجاز نهاية المطاف بل هي البداية الحقيقية لسلسلة قادمة من المثابرات والجهود الخلاقة التي ننتظرها منهم وهم اهل لها وقادرون عليها فهم احفاد لاجداد عظام كانوا مثلا اعلى للمثابرة والعطاء وهم ابناء الكويت التي تأبى دائما الا ان تكون في صدارة الركب. حفظ الله الكويت وابقاها دار عز واستقرار وحفظ الله صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح امير البلاد المفدى ذخرا وامنا لوطننا العزيز. والشكر لسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح على تشريفه لنا.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته"

أضف تعليقك

تعليقات  0