اللواء الرفاعي يبحث مع مسؤولي الدرك الوطني الفرنسي سبل تعزيز التعاون العسكري

حث وكيل الحرس الوطني بالتكليف اللواء ركن مهندس هاشم عبدالرزاق الرفاعي مع المدير العام لجهاز الدرك الوطني الفرنسي الفريق دينيس فافييه هنا اليوم سبل تعزيز التعاون العسكري بين الجانبين لاسيما في مجال التدريب والتأهيل.

وقال اللواء الرفاعي ان زيارته الرسمية الحالية الى باريس على رأس وفد عسكري تأتي تلبية لدعوة من الجمهورية الفرنسية موجهة الى نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الاحمد الجابر الصباح بهدف تعميق وزيادة التعاون بين الدرك الفرنسي والحرس الوطني الكويتي.

واضاف انه نقل خلال اللقاء تحيات قيادة الحرس الوطني ممثلة برئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي الصباح ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الاحمد الجابر الصباح للمسؤولين في جهاز الدرك الفرنسي كما وجه دعوة رسمية الى الفريق فافييه لزيارة دولة الكويت.

واوضح ان اللقاء ناقش موضوعات عدة ذات اهتمام مشترك ومنها تبادل الخبرات بين الطرفين بهدف رفع كفاءة منتسبي الحرس الوطني في مجال التأهيل والتدريب وذلك في اطار مذكرة التفاهم الدفاعية الموقعة بين حكومتي البلدين الصديقين.

وقال انه بحث امكانية البدء بارسال ضباط كويتيين للتدريب في جهاز الدرك الوطني الفرنسي العريق الذي يقوم بمهام شبيهة بمهام الحرس الوطني في الكويت كما تناول اللقاء مناقشة امكانية ارسال ضباط الى كلية الدرك الفرنسي الامنية وهي كلية تتعامل بمثل واجبات الحرس الوطني.

واضاف ان زيارته تهدف ايضا الى الاطلاع عن قرب على وحدات قوات الدرك الفرنسي المختلفة ومن ضمنها نظام الطيران العمودي وكيفية تسخيره في عمليات البحث والانقاذ وامكانية الاستفادة من الخبرة الفرنسية في تطوير منظومة العمل في الحرس الوطني الكويتي.

ووصف اللواء الرفاعي نتائج الزيارة بانها "ممتازة ومتماشية مع خطة الحرس الوطني الاستراتيجية والتي تسعى الى تطوير منظومة التدريب بالحرس الوطني" مشيرا الى رغبة الجانبين بتوقيع مذكرة تفاهم بهدف تعزيز التعاون المشترك.

أضف تعليقك

تعليقات  0