الشيخ سلمان الحمود يؤكد اهتمام قادة الدول الخليجية بالشباب باعتبارهم امل الامة

أكد وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح هنا اليوم اهتمام قادة الدول الخليجية الشقيقة بشريحة الشباب باعتبارهم امل الامة وقادة المستقبل وعماد النهضة والتطور لمستقبل دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال الشيخ سلمان الحمود عقب مشاركته في الاجتماع ال29 لوزراء الشباب والرياضة بدول المجلس ان الاهتمام النابع من قادة دول مجلس التعاون بالشباب "يأتي لكونهم الرقم المهم في مستقبل الامم وتطورها" مضيفا ان "ما يؤكد هذا الامر هو التقدم الكبير في الرعاية والدعم المقدمين لهذه الشريحة المهمة لمستقبل دولنا".

وشدد على اهمية ان "تحظى شريحة الشباب التي تمثل نحو 60 في المئة من المجتمع الخليجي بالرعاية والاهتمام والدعم وفق برامج معدة لهم تستمد من تعاليم الدين السمحة وعاداتنا وتقاليدنا بعيدا عن الغلو والتطرف".

ودعا الى ضرورة استثمار طاقات الشباب في الدول الخليجية وتوجيهها بشكل صحيح وفق استراتيجية شبابية مدروسة ومحكمة تستهدف الاستفادة من امكاناتهم الكبيرة وقدراتهم المتنوعة وتسخيرها لعملية التنمية المنشودة في دول مجلس التعاون.

كما اكد اهمية الدور الذي تلعبه الامانة العامة لدول مجلس التعاون في تفعيل القرارات الصادرة عن الاجتماعات الوزارية المختلفة مشيرا إلى أن الاجتماع ال29 لوزراء الشباب والرياضة بدول المجلس تناول التوصيات الخاصة بتفعيل العمل الشبابي والرياضي والاستحقاقات المهمة بدول المجلس.

وقال ان الاجتماع ناقش البرامج والمشاريع الشبابية لاسيما في ضوء الظروف التي تمر بها المنطقة مشيرا إلى أن "منطقة الشرق الاوسط تتعرض لموجة من التطرف الشديد والارهاب مما يستوجب على الجهات ووزارات الشباب في دول المجلس تفعيل برامجها التوعوية والتنموية لرعاية هذه الشريحة المهمة".

واعرب عن الشكر لدولة قطر واميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والشعب القطري على حسن الضيافة وكرم الوفادة واصفا الاجتماع بأنه كان مميزا.

واشار الى أنه جرى على هامش الاجتماع مقابلة نائب امير دولة قطر الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني وتكريم مجموعة من القيادات الشبابية الرياضية ومجموعة من الشباب المبدعين من دول مجلس التعاون . وأشاد بإنشاء (معهد جسور) القطري المتخصص في تطوير الافراد والفرق المتميزة واهميته باعتباره خطوة اولى لإنشاء جيل واع ومثقف رياضيا واداريا واعداد قادة قادرين على تحمل مسؤولياتهم وادارة المحافل الرياضية الاخرى.

من جهة اخرى اكد الشيخ سلمان الحمود اهمية دعم الملف القطري في استضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 2022 مشددا على ان "دولة قطر ستنظم مونديال كرة القدم وجميع دول الخليج اعلنت وقوفها ودعمها لهذا الاستحقاق الرياضي المهم لدول مجلس التعاون كما ان امكانات الكويت ستكون في خدمة الاشقاء في قطر".

أضف تعليقك

تعليقات  0