عشرة قتلى على الأقل بعد غرق سفينة مهاجرين قبالة سواحل صقلية

اسفر غرق سفينة تنقل مهاجرين الثلاثاء قبالة سواحل صقلية عن مصرع عشرة اشخاص على الاقل، كما اعلن الاربعاء خفر السواحل الايطاليون. اسفر غرق سفينة تنقل مهاجرين الثلاثاء قبالة سواحل صقلية عن مصرع عشرة اشخاص على الاقل، كما اعلن الاربعاء خفر السواحل الايطاليون.

وقد تمكن خفر السواحل من انقاذ 121 شخصا، لكن عشرة على الاقل لقوا حتفهم لدى غرق السفينة، كما جاء في بيان. واصدرت سفينة قاطرة مخصصة للمنصات النفطية الليبية نداء الاستغاثة.

ووصلت الى مكان الغرق سفينة لخفر السواحل الايطاليين تنقل 318 مهاجرا انقذتهم في وقت سابق.

وبمساعدة طاقم السفينة القاطرة، تمكن خفر السواحل من انقاذ 121 شخصا، ثم قاموا بدوريات في المنطة آملين في العثور على احياء آخرين.

وفي اقل من 24 ساعة، قام خفر السواحل الايطاليون بسبع عمليات اغاثة وانقذوا بالاجمال 941 مهاجرا في قناة صقلية التي تفصل هذه الجزيرة الايطالية عن ساحل شمال افريقيا.

ومن هؤلاء الناجين اكثر من ثلاثين طفلا وخمسين امرأة نقلت إحداهن وهي حامل بصورة عاجلة الى المستشفى.

وفي كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير، وصل حوالى 7882 مهاجرا الى السواحل الايطالية، كما تفيد الارقام الرسمية لوزارة الداخلية الايطالية.

ويشكل هذا الرقم زيادة نسبتها 43% بالمقارنة مع الشهرين الاولين من العام الماضي الذي سجلت خلاله نسبة كبيرة من الواصلين.

وفي 2014، وصل 165 الف مهاجر الى السواحل الايطالية. وحتى نهاية شباط/فبراير، توزع 67 الف مهاجر على مراكز استقبال اللاجئين في ايطاليا. ويؤدي الوضع الذي يزداد تأزما في ليبيا الى زيادة المهاجرين من الرجال والنساء والاطفال والقاصرين الذين غالبا ما يأتون الى ليبيا من اريتريا وجنوب الصحراء الافريقية.

أضف تعليقك

تعليقات  0