وزير الداخلية يشيد بدور لجنة تأهيل أصحاب الفكر المتطرف بالسجن المركزي

اشاد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد خالد الحمد الصباح بدور لجنة تأهيل أصحاب الفكر المتطرف بالسجن المركزي وقدرتها على التعامل مع أصحاب الفكر المتطرف من أجل اعادتهم لجادة الصواب في اطار دعم مسيرة الاصلاح والتأهيل التي تنتهجها الدولة ممثلة بوزارة الداخلية.

جاء ذلك خلال استقبال الشيخ محمد الخالد رئيس لجنة تأهيل أصحاب الفكر المتطرف بالسجن المركزي وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المؤسسات الاصلاحية وتنفيذ الأحكام اللواء خالد الديين وأعضاء اللجنة. واكد الشيخ محمد الخالد حرص سمو أمير البلاد على شباب الوطن وتحصينه من الافكار المتطرفة لان شباب الوطن هم أمل المستقبل وذلك من خلال اجتذابهم للأفكار الوسطية والمبادئ السمحة لديننا الحنيف عبر برامج ثقافية واجتماعية وترويحية.

واشار في هذا الشأن الى اهتمام سمو امير البلاد بالافراج عن المعتقل الكويتي فى غوانتانامو فايز الكندري من خلال الجهود المكثفة والاتصالات المستمرة على المستوى الدولي. ودعا الى تأمين استراتيجية للتأهيل متناغمة مع اللجنة حماية لأبنائنا من الفكر المتطرف وتفعيل التعاون مع الاجهزة فى الدول الشقيقة والصديقة التي لها تجارب مماثلة فى مجال التأهيل مؤكدا ضرورة ألا ينحصر البرنامج داخل أسوار المؤسسات الاصلاحية والعمل على تأسيس مركز متخصص يعمل على محاربة الفكر المتطرف على مستوى المجتمع بأسره لتحقيق وحماية الابناء من الغلو والتطرف.

وشدد على أهمية التنسيق والتعاون المستمر بين وزارة الداخلية والأوقاف وجامعة الكويت وجميع الجهات المعنية فى هذا الصدد للاعداد والتحضير الواعي والمدرك لطبيعة المرحلة وسياسة الاصلاح والتأهيل التي ينتهجها قطاع المؤسسات الاصلاحية وتنفيذ الاحكام على أسس علمية ومنهجية مستفيدا في ذلك من التجارب الناجحة التى أثبتت فعاليتها وجدواها في العديد من الدول التي سبق لها العمل فى برامج المناصحة.

من جانبه أعرب اللواء الديين وأعضاء اللجنة عن عميق شكرهم وامتنانهم لدعم وزير الداخلية لعمل اللجنة وتوفير كل الامكانات لتحقيق اهدافها المنشودة.

أضف تعليقك

تعليقات  0