الدكتور العبيدي..امراض القلب تعتبر من الاسباب الاولى للوفيات بدولة الكويت

قال وزير الصحة الدكتور علي العبيدي ان امراض القلب تعتبر السبب الاول للوفيات بدولة الكويت حيث تمثل اكثر من 40 بالمئة من اجمالي الوفيات سنويا.

جاء ذلك في كلمته اليوم خلال افتتاح فعاليات المؤتمر الرابع لرابطة اطباء القلب بالجمعية الطبية الكويتية وال12 لجمعية القلب الخليجية برعاية صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح في فندق ريجنسي الكويت. واضاف العبيدي في كلمته ان وزارة الصحة تعتز بالجهود الكبيرة والانجازات التي يتم تحقيقها في مجال رعاية امراض القلب والتي توضحها الارقام والاحصائيات.

وبين ان مركز صباح الاحمد للقلب ابلغ دليل على حرص سمو امير البلاد على تقديم الدعم والرعاية لمرضى القلب وتوفير احدث الاجهزة والتقنيات العالمية في مجالات التشخيص والعلاج لحالات القلب بدولة الكويت. واوضح ان المركز يعمل على مدار الساعة طوال ايام الاسبوع مشيرا الى نوعية العمليات داخل المركز ومنها اجراء القسطرة الفورية للجلطات القلبية الحادة والقسطرة التشخيصية والعلاجية.

وقال ان عام 2014 سجل اجراء ما يقارب 4200 قسطرة قلب تشخيصية وعلاجية واجراء 335 عملية قسطرة قلب فورية بالمركز فضلا عن الاجراءات والعمليات الجراحية الاخرى لمرضى القلب.

واضاف ان عدد حالات القسطرة القلبية في مستشفى الامراض الصدرية بلغ خلال العام الماضي 7693 حالة واجريت 972 عملية لجراحة القلب وفي مركز الدبوس بلغ عدد حالات القسطرة التشخيصية 2000 حالة واكثر من 1200 قسطرة تداخلية واجريت 200 عملية لجراحة القلب المفتوح.

واكد العبيدي حرص الوزارة على توفير الرعاية العلاجية والوقائية والتأهيلية لمرضى القلب من خلال مراكز القلب التخصصية التي بلغ عددها ثلاث مراكز يعمل بها نخبة من الاطباء والهيئة التمريضية الى جانب الفنيين والاداريين.

وبين ان تلك المراكز اقيمت حسب احدث المواصفات العالمية وتم تزويدها بالأجهزة والتقنيات الحديثة للتشخيص وللعلاج وبما يتفق مع المعايير العالمية لجودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى. وعن المؤتمر قال العبيدي انه يترجم حرص رابطة اطباء القلب التابعة للجمعية الطبية الكويتية وجمعية القلب الخليجية على القيام بمسؤولياتهم المهنية لتبادل الخبرات وبروتوكولات وسياسات العمل والاطلاع على احدث البحوث والدراسات العلمية في مجال امراض القلب.

واكد ان هذا المؤتمر يتفق مع اولويات الوزارة والاستراتيجية الوطنية لدولة الكويت للوقاية والتصدي للأمراض المزمنة غير المعدية وعوامل الخطورة ذات العلاقة بها.

واعرب عن ثقته بان هذا المؤتمر سيخرج بتوصيات هامة مبنية على الدراسات والحقائق العلمية وخبرات وتجارب الكوكبة المتميزة من الضيوف والمشاركين فيه.

واضاف ان هذا المؤتمر يتزامن مع مرور عشر سنوات على صدور الاتفاقية الاطارية العالمية لمكافحة التبغ من منظمة الصحة العالمية والتي كانت الكويت من اوائل الدول التي وقعت عليها وترجمت هذا الالتزام السياسي في صورة تشريعات وسياسات للوقاية والتصدي للتبغ.

واوضح ان المؤتمر يتزامن مع الاسبوع العالمي للوقاية من مخاطر الاسراف في تناول الملح بكميات كبيرة مبينا ان الوزارة قامت بالتعاون مع شركة المخابز الكويتية بمبادرة لتخفيض محتوى الخبز من ملح الطعام والذي له تأثير على امراض القلب.

بدوره قال رئيس رابطة أطباء القلب الكويتية ورئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر الدكتور محمد زبيد في كلمته ان عوامل الخطورة المسببة لامراض القلب مرتفعة في الكويت بالمقارنة مع دول العالم ما يؤدي الى الاصابة المبكرة بامراض القلب بمعدل ست سنوات عن امريكا واوروبا.

وبين ان نسبة اصابة النساء بامراض القلب في الكويت لا تتجاوز 15 بالمئة منوها بارتفاع مسببات الاصابة بامراض القلب في الكويت حيث اثبتت دراسة حديثة اقيمت في الكويت مؤخرا أن زيادة الوزن والسمنة في الكويت بلغت 60 بالمئة.

وقال "اذا قمنا بمقارنة 100 مريض قلب في الكويت واوروبا على سبيل المثال سنجد ان 40 بالمئة من المرضى الكويتين مدخنين في حين نسبة المدخنين في اوروبا 20 بالمئة فقط وهو ما يعني ارتفاع مسببات الاصابة بامراض القلب في الكويت عن الدول الاخرى".

ويستضيف المؤتمر اكثر من 200 طبيب من دول الخليج العربي واليمن والعراق ومصر ولبنان والأردن وسوريا وإيران بالإضافة إلى 42 متحدثا من دول أوروبا وأمريكا وكندا والشرق الأوسط. ويشمل برنامج المؤتمر جلسات وورش عمل تتناول كل ما يخص أمراض القلب من سونار القلب وقراءة تخطيط القلب واضطرابات التخطيط وقسطرة القلب ومبادئ التحليل والاحصاء في الدراسة العلمية وغيرها.

ويشارك في هذا المؤتمر 62 بحثا لاختيار ثلاثة منها من قبل لجنة حكام مؤلفة من ثلاثة استشاريين قلب للفوز بالجوائز اذ تعتبر هذه المرة الأولى التي يتم فيها وضع جوائز للفائزين بالأبحاث في مؤتمر جمعية القلب الخليجية.

أضف تعليقك

تعليقات  0