الرئيس (هادي) ينفي قبوله تشكيل مجلس رئاسي لإدارة اليمن

نفت الرئاسة اليمنية، في بيان لها، الأنباء التي ترددت عن موافقة الرئيس عبد ربه منصور هادي، على عرض تقدم به مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بنعمر، يقضي بتشكيل مجلس رئاسي يدير البلاد برئاسة هادي. وأكد مصدر مقرب من الرئيس هادي، أن الرئيس رفض مقترحًا تقدم به المبعوث الأممي جمال بنعمر، بهذا الشأن في لقائه الأخير بالرئيس هادي في عدن.

وأضاف محمد قحطان ممثل حزب الإصلاح، في المفاوضات التي جرت بين الحوثيين والقوى السياسية في صنعاء، أن مبعوث الأمم المتحدة اتفق مع الحوثيين على تشكيل مجلس رئاسي، وبدأ بالترويج لذلك الاتفاق. وأشار قحطان، في تصريح لصحيفة "عكاظ" السعودية، إلى أن "الاتفاق ينص على أن يتولى الرئيس عبد ربه منصور هادي رئاسة مجلس الرئاسة وليس رئيسًا لليمن".

ولفت إلى أن ذلك الاتفاق لن يحظى بقبول غالبية الأطراف المتحاورة، مؤكدًا "أن المخاوف من فشل الحوار ما زالت قائمة، خاصة في ظل هيمنة الحركة الحوثية، وتوجيهها لدفة الحوار إلى الوجهة التي تتناسب مع أطماعها المستقبلية"، على حد قوله .

من جانبه اتهم، ممثل تنظيم العدالة والبناء في المفاوضات عبد العزيز جباري، المبعوث الأممي جمال بنعمر، بالانحياز للحوثيين وعدم إعطاء موقف واضح من انتهاكاتهم، وما وصفه بـ"الانقلاب الحوثي"، وأن مواقف بنعمر لا تظهر موقف الأمم المتحدة الحقيقي، بحسب وصفه.

أضف تعليقك

تعليقات  0