إردوغان يدعو رجال الأعمال إلى عدم المضاربة على الدولار

دعا الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم السبت رجال الأعمال إلى عدم المضاربة للاستفادة من صعود الدولار بعد يوم من هبوط الليرة التركية إلى مستويات قياسية مقابل العملة الأمريكية. وبلغت الليرة مستوى منخفضا قياسيا إذ بلغت 2.6470 ليرة مقابل الدولار يوم الجمعة بعد أسبوع من الخسائر التي تعود جزئيا إلى صعود الدولار لكنها أيضا بسبب انتقاد إردوغان الشديد للبنك المركزي في البلاد مما أثار مخاوف من التدخل السياسي في السياسة النقدية.

وقال إردوغان في محافظة غازي عنتاب بجنوب البلاد أحد معاقل حزب العدالة والتنمية الحاكم "اخاطب جماعات المجتمع المدني ورجال الأعمال: لا تتجرؤا على تحقيق مكاسب سريعة من شراء الدولارات. ستصلون إلى طريق مسدود.

" ومع تعثر النمو انتقد إردوغان البنك المركزي لعدم تخفيض سعر الفائدة بالقدر الكافي وقال إن أي شخص يدافع عن معدلات الفائدة المرتفعة متهم "بالخيانة". واستحضر إردوغان ذكريات الأزمة الاقتصادية في 2011 عندما انخفضت قيمة الليرة التركية بشكل حاد مقابل الدولار وارتفعت معدلات الفائدة عقب أزمة سياسية بين رئيس الوزراء والرئيس آنذاك. وقال إردوغان "أصبح هذا البلد فقيرا بين عشية وضحاها بسبب ... أزمة" في إشارة إلى المشكلات الاقتصادية في البلاد عام 2011. وأضاف "تربح البعض 40 مليون دولار."

وأجرى رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو وأعضاء آخرون من الفريق الاقتصادي اجتماعات مع مديري صناديق ومصرفيين في نيويورك خلال الأيام القليلة الماضية في محاولة لتخفيف بواعث القلق من معركة إردوغان مع البنك المركزي.

أضف تعليقك

تعليقات  0