الدويري..الصحة توسعت في عيادات الاسنان على مستوى المناطق الصحية

قال وكيل وزارة الصحة المساعد للشؤون الفنية الدكتور يوسف الدويري إن الوزارة اتجهت في السنوات القليلة الماضية الى التوسع في عيادات الأسنان على مستوى مختلف المناطق الصحية.

وأضاف الدويري في تصريح صحافي على هامش حفل افتتاح المؤتمر العاشر لأطباء اسنان الأطفال العرب في فندق كراون بلازا اليوم أن الوزارة تهتم بالبرامج الصحية المدرسية كما تولي أهمية خاصة خدمة لطلبة المدارس.

وأوضح أن الوزارة لديها حوالي 250 عيادة منتشرة في المدارس والمراكز الخاصة لعلاج الأطفال اضافة الى المراكز التخصصية مشيرا الى أن هناك توجها خلال الفترة المقبلة لمضاعفة عدد العيادات التخصصية وسيكون لعلاج أسنان الأطفال جانب مهم بهذا الخصوص.

وعن المشاريع المستقبلية للوزارة ذكر أن هناك خطة ضخمة للتوسع في السنوات الثلاث المقبلة تستهدف مضاعفة عدد العيادات ومن المتوقع أنها ستضيف حوالي 400 عيادة تخصصية في خمس مراكز تخصصية.

وكشف الدويري عن تدشين القطاع خدمة بشكل تجريبي مؤقت لحجز مواعيد الأسنان عن طريق شبكة الانترنت متمنيا أن توفر هذه الخدمة النجاح والجهد والوقت للمراجعين وتجري متابعتها حاليا لتقييمها.

وعن آخر تطورات مركز طب الأسنان بمستشفى الشيخ جابر الاحمد أوضح أنه سيتم افتتاحه اضافة الى المركز التخصصي خلال هذه السنة مبينا أنهما بسعة مئة عيادة منها 65 في مركز جابر الأحمد و 35 في المركز التخصصي.

وفي كلمة ألقاها نيابة عن وزير الصحة الدكتور علي العبيدي خلال افتتاح المؤتمر الذي يستمر ثلاثة ايام قال الدويري إن المؤتمر من أهم اللقاءات العربية الطبية التي تعقد كل عامين ويجمع تحت مظلته أطباء أسنان الأطفال من مختلف الدول العربية وبحضور نخبة من المحاضرين العالميين والمحليين.

وأضاف العبيدي أن الوزارة ترعى هذا المؤتمر انطلاقا من إيمانها بأهمية الطفل كرافد مهم من روافد المجتمع "فأطفال اليوم يشكلون لبنات بناء صرح وطن الغد المشرق والمشرع الكويتي آمن من قبل بذلك فجاءت نصوص الدستور الكويتي انعكاسا لهذا الايمان حيث وضع الطفل في مقدمة أولوياته فأصدر العديد من القوانين والتشريعات الرامية للاهتمام بالطفل".

وأكد الدويري أن الاهتمام بالطفل يشمل جوانب شتى من أهمها العناية بصحته العامة وتعد صحة الفم والأسنان جزءا من هذا الاهتمام مبينا أن الوزارة أولت قطاع طب أسنان الأطفال حظا وافرا من الرعاية فعملت على إنشاء أقسام طب أسنان الأطفال في مختلف المراكز التخصصية في المحافظات الست وتزويدها بالاختصاصيين المدربين في أكبر الجامعات العالمية.

ولفت الى أن البرنامج العلمي للمؤتمر جاء مميزا تحت شعار (طب أسنان الأطفال - تخصص متعدد المجالات والتطبيقات) وتحاضر فيه نخبة من الاختصاصيين العالميين والمحليين ويعد نقلة نوعية في أساليب عرض ومناقشة المواضيع الطبية المتعلقة بصحة فم وأسنان الأطفال.

وأشار الدويري الى أن البرنامج يسلط الضوء على مجالات وتطبيقات متعددة متعلقة بصحة الطفل العامة والأمراض العضوية التي قد تتعرض لها مختلف أجهزة الجسم وكيفية تأثيرها وتأثرها بصحة الفم وعلاج الأسنان. من جانبها قالت رئيسة المؤتمر الدكتورة وفاء القريني في كلمتها إن المؤتمر يعد التجمع العلمي الأكبر لأطباء أسنان الأطفال العرب في المنطقة ويضم نخبة من الأطباء لمناقشة اخر التطورات الطبية وعرض احدث البحوث العلمية التي تساهم ببناء مستقبل صحي واعد وأكثر إشراقا للأطفال في الوطن العربي.

وأضافت القريني أن صحة الفم مرآة عاكسة لصحة الفرد العامة مؤكدة حرص اللجنة المنظمة من خلال البرنامج العلمي للمؤتمر على مد جسور من التعاون بين طب أسنان الأطفال والتخصصات الطبية الأخرى "وعملنا علي استقطاب خبرات عالمية ومحلية بهدف إثراء النقاش العلمي وليتسنى لنا تقديم خدمات طبية أكثر شمولا ولنرسخ من خلال التعاون مبدأ وأهمية الفريق الواحد".

وحذرت من ارتفاع نسبة تسوس الاسنان في الكويت ومن أبرز أسبابه عدم اضافة الفلوريد لماء الشرب مشيرة الى أنه يتم حاليا إجراء مجموعة من الدراسات للحصول على نسبة التسوس بالنسبة للأطفال في البلاد.

أضف تعليقك

تعليقات  0