الفتيات النابغات "يفتقرن الثقة" للعمل بمجال العلوم

خلصت دراسة دولية إلى أن الفتيات مازلن يفتقرن إلى الثقة في مزاولة المهن عالية الأجور في مجالي العلوم والتكنولوجيا، حتى إذا كانت درجاتهن الدراسية مثل الصبية أو أفضل منها.

وبحثت الدراسة، التي أجرتها منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي (OECD)، في أسباب إخفاق الفتيات في ترجمة نجاحهن الأكاديمي إلى نجاح اقتصادي في العمل.

وتوصلت الدراسة إلى أن اختيار المجال المهني يوضح أسباب تقاضي النساء في البلدان المتقدمة رواتب تقل بمعدل 15 في المئة عن الرجال.

وجاءت الدراسة تحت عنوان: "أبجديات المساواة بين الجنسين في التعليم: الموهبة والسلوك والثقة".

ودعا أندريس شلايشر، المسؤول في المنظمة، المدارس إلى بذل الجهود لزيادة الثقة لدى الفتيات.

واستعانت الدراسة ببيانات من اختبارات بيسا الدولية، وهي اختبارات تجريها منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية لقياس جودة الأنظمة التعليمية في البلدان في أكثر من 60 دولة عام 2012.

وطرحت الدراسة سؤالا عن السبب في أن نجاح الفتيات المتزايد في التعليم لا يعقبه مزايا مشابهة في سوق العمل.

أضف تعليقك

تعليقات  0