الطائرة (سولار امبلس2) تقلع من أبوظبي في أول رحلة حول العالم بالطاقة النظيفة

أقلعت هنا اليوم الطائرة العاملة بالطاقة الشمسية (سولار إمبلس2) التي تبنتها مؤسسة (مصدر) الاماراتية في أول رحلة لطائرة حول العالم دون استخدام قطرة وقود واحدة. وقالت مؤسسة (مصدر) ان الرحلة اطلقت من مطار البطين الخاص في أبوظبي متجهة إلى مسقط في محطتها الأولى لتتابع مسارها عبر بحر العرب لتصل في وقت لاحق إلى أحمد أباد بالهند حيث ستتوقف الطائرة في 12 محطة حول العالم قبل عودتها إلى أبوظبي نهاية شهر يوليو المقبل.

وأضافت ان المؤسس والرئيس التنفيذي ل(سولار إمبلس) أندريه بورشبيرغ قاد الطائرة من أبوظبي إلى مسقط معلنا بدء إنطلاق الرحلة فيما يتابع القيادة رئيس مجلس الإدارة بيرتراند بيكارد من مسقط إلى أحمد آباد حيث يتبادلان قيادة الطائرة التي تتسع مقصورتها لطيار واحد في رحلة تبلغ مسافتها 35 ألف كيلومتر وتتضمن 25 يوما من الطيران موزعة على خمسة أشهر.

وذكرت المؤسسة ان قائدي الطائرة اكدا قبيل الاقلاع إستعدادهما للتغلب على التحديات التي قد تشكلها عوامل الطقس لإتمام الرحلة حول العالم وتحقيق أهدافها بنجاح.

وأوضحت ان التحضير لهذه الرحلة استغرق من قبل فريق العمل نحو 13 عاما من العمل الدؤوب حيث جاء المشروع إستكمالا لطائرة (سولار إمبلس) ونموذجها الأول الذي حطم ثمانية أرقام قياسية عالمية.

وبينت المؤسسة ان فريق (سولار إمبلس) سيقوم بالتعاون معها باعتبارها الشريك المستضيف للمشروع بتنظيم فعاليات خاصة للمدارس والجامعات في جميع محطات التوقف حول العالم للتعريف بأهمية الابتكار وتطور قطاع الطاقة المتجددة والتكنولوجيا النظيفة.

وقالت ان محطات توقف الرحلة تشمل مسقط وأحمد آباد وفاراناسي في الهند وماندالاي في ميانمار وتشونغتشينغ ونانجينغ في الصين وهاواي وفينيكس ونيويورك ومحطة أخرى في الولايات المتحدة اضافة لمحطتين في جنوب أوروبا وشمال أفريقيا.

وأوضحت المؤسسة ان (سولار إمبلس2) تمتلك جناحين طويلين كجناحي طائرة (بوينغ 747) جهزا بأكثر من 17000 خلية شمسية فيما يعادل وزنها سيارة عائلية وهي تستطيع التحليق بارتفاع يصل إلى 8500 متر بسرعة تتفاوت بين 50 إلى 100 كيلومتر بالساعة.

وأضافت ان رحلة (سولار إمبلس 2) حول العالم تشكل تحديا لقدرة تحمل الطيارين فهي تملك مقصورة قيادة بحجم 8ر3 متر مكعب تتسع لقائد واحد وخالية من نظم التدفئة وتكييف الضغط وستتراوح الحرارة فيها أثناء الرحلة بين ناقص 40 إلى موجب 40 درجة مئوية.

وقالت المؤسسة ان رحلة الطائرة فوق المحيط الهادي ستكون أكبر تحديات مراحل الرحلة حيث ستحتاج من أجل استكمالها إلى التحليق خمسة أيام بلياليها دون توقف.

أضف تعليقك

تعليقات  0