الصحة : تدشن حملة الكترونية للتوعية بأمراض الكلى

أعلنت رئيسة المكتب الاعلامي بوزارة الصحة الدكتورة غالية المطيري تدشين حملة توعوية الكترونية للتوعية بأمراض الكلى تشمل جميع مواقع التواصل الاجتماعي وعمل فيديوهات توعوية بمناسبة اليوم العالمي للكلى الذي يصادف يوم ال12 من مارس كل عام.


وقالت الدكتورة المطيري في تصريح صحافي اليوم ان الهدف من الاحتفال باليوم العالمي لامراض الكلى لهذا العام هو القاء الضوء على العبء الضخم الذي تتسبب به أمراض الكلى المزمنة اضافة الى تشجيع الأفراد والحكومات على الاهتمام بوسائل الوقاية ونمط الحياة الذي يحمي من أمراض الكلى.


واشارت الى ان شعار الاحتفال هذا العامة هو (صحة الكلى للجميع) مبينة ان القائمين على الاحتفال يحثون كل فرد على تناول كوب من الماء وتشجيع من حوله على تناول الماء تعبيرا عن أهمية تناول السوائل كأحد القواعد الذهبية للحفاظ على صحة الكلى. على الصعيد ذاته كشفت المطيري عن وجود 29 الف مواطن ومقيم يخضعون لغسل الكلى حسب احدث احصائية للوزارة مؤكدة ان أمراض الكلى تعتبر من أكثر الأمراض المزمنة انتشارا حيث تصيب 10 في المئة من سكان العالم ويقدر بأن نصف عدد المسنين فوق 75 عاما يعانون درجة من درجات أمراض الكلى المزمنة.


واشارت الى ان الكلى تعتبر من أهم أعضاء الجسم فهي مسؤولة عن تخليص الجسم من السموم والسوائل الزائدة كما أنها توازن كيمياء الجسم وتساهم في ضبط ضغط الدم وفي صنع خلايا الدم الحمراء.


وذكرت أن خطورة أمراض الكلى تتمثل بأنها أحد الأمراض القاتلة الصامتة بحيث لا تظهر لها أعراض لفترة طويلة وقد يفقد الشخص 90 في المئة من كفاءة الكلى قبل ظهور الأعراض.


وبينت أن أمراض الكلى المزمنة تسبب الآلاف من حالات الوفاة كل عام جراء الاصابة بالفشل الكلوى أو المضاعفات التى تصيب الجهاز القلبي الوعائي موضحة أن الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم ومرض السكر والذين يعانون السمنة والمدخنين أكثر عرضة للاصابة بأمراض الكلى المزمنة مقارنة بغيرهم وهي جميعا عوامل يمكن التحكم بها للوقاية من خطورة هذه الأمراض.

أضف تعليقك

تعليقات  0