مؤسسة البترول تستعرض في مجلس الأمة ردودها على ملاحظات ديوان المحاسبة

وفيما يتعلق بملاحظات ديوان المحاسبة حول الاصول المتوقفة عن العمل منذ فترات طويلة بشركة نفط الكويت والمقدر قيمتها بمبلغ 249 مليون دينار أكدت البحر ان توقف بعض الاصول لم يكن توقفا دائما ومستمرا مبينة انه جرى تشغيل واعادة استخدام بعض منها او يجري اعادة تقييمها ومنها 92 بئرا في مديرية غرب الكويت و22 بئرا في مديرية شمال الكويت و199 بئرا في مديرية جنوب وشرق الكويت.

وعن التأخر في تنفيذ المشروعات ومنها انشاء مركز لابحاث البترول تابع لمؤسسة البترول الكويتية افادت بأن هناك خطة متكاملة وضعت لانشاء المركز الا انه في ضوء الرغبة الاميرية بدراسة موضوع البحث العلمي على مستوى دولة الكويت اوقفت المؤسسة اجراءاتها لحين الانتهاء من الدراسة ومعرفة نتائجها.

واضافت ان المؤسسة استأنفت اجراءاتها لانشاء المركز بعد الانتهاء من الدراسة والتي اكدت ضرورة بنائه وتدفع الان للاسراع في تشييده حيث تم اعتماد الهيكل التنظيمي لبرامج البحث والتكنولوجيا لمركز الابحاث في شهر ابريل 2014.

وذكرت انه تم الانتهاء من مرحلة الدراسات والتصاميم الاولية والبدء بمرحلة التصاميم التفصيلية لافتة الى انه تم صرف ما يقارب مليون و80 الف دينار على الدراسات الاولية ومن المتوقع تشغيل المركز خلال العام المالي 2020/2021.

وحول ملاحظات ديوان المحاسبة المتعلقة بالمشاريع الرأسمالية في القطاع النفطي والتأخر في تنفيذ المشروعات التابعة لشركة نفط الخليج الكويتية بمنطقة العمليات المشتركة بالخفجي قالت البحر ان المبلغ المعتمد للسنة المالية 2013 / 2014 للمشروعات يبلغ 4ر2 مليار دولار امريكي بلغ المنصرف منه عن السنة ذاتها 1ر1 مليار دولار.

واوضحت ان المصروفات الرأسمالية بلغت في نهاية عام 2012 ما يعادل 66 في المئة حيث تقل نسبة الصرف هذه بصورة كبيرة عند اضافة مشاريع الدرة لتصبح 38 في المئة وذلك نظرا لتوقف تنفيذ مشروع الدرة.

واوضحت انه في عام 2013 تم تحقيق تحسن ملحوظ بالانفاق الرأسمالي للمشروعات الانتاجية بنسبة صرف تعادل 80 في المئة وفقا لخطة الأعمال والميزانية الرأسمالية المرصودة لسنة 2013 والتي لا تشمل مشاريع الدرة (76ر178 مليون دينار).

واضافت ان المصروفات الرأسمالية الفعلية بلغت حتى نهاية العام المالي 2014 ما يعادل نسبة صرف 67 في المئة مبينة ان سبب انخفاض نسبة الصرف عن الخطة المعتمدة يعود الى التأخير بأعمال الحفر الاستكشافي ووجود معوقات في عمليات الحفر.

وحول تأخر شركة البترول الوطنية الكويتية في تنفيذ مشروع الوقود البيئي ذكرت البحر ان تكلفة المشروع تبلغ 7ر4 مليار دينار فيما بلغت المبالغ المعتمدة للسنة المالية 2013 / 2014 مبلغ 232 مليون دينار بلغ المنصرف منه عن السنة المالية ذاتها 24 مليون في حين بلغ اجمالي المنصرف على المشروع 293 مليون دينار.

واوضحت ان المبلغ المنصرف للسنة المالية 2013 / 2014 جاء أقل من المبلغ المعتمد للسنة المالية 2013 / 2014 نظرا لتأجيل طرح مناقصات المشروع بسبب إعادة دراسة استراتيجية وآلية طرح مناقصات مشروع الوقود البيئي ومشروع مصفاة الزور نتيجة لتزامن المشروعين.

واشارت الى تشكيل لجنة لدراسة الية طرح مناقصتي مشروعي مصفاة الزور والوقود البيئي ومشروع استصلاح تربة موقع مصفاة الزور والتي خلصت الى انه من الأفضل طرح مشروع الوقود البيئي كمرحلة أولى ثم تطرح مناقصة مشروع مصفاة الزور بعد استلام عطاءات مناقصة مشروع الوقود البيئي وعدم اعلان نتيجة التأهيل لمشروع مصفاة الزور لحين ترسية مناقصات مشروع الوقود البيئي.

وحول مشروع مصفاة الزور افادت بأن تكلفة المشروع تبلغ أربعة مليارات دينار فيما بلغ المعتمد للسنة المالية 2013 / 2014 مبلغ 117 مليون دينار والمنصرف للسنة المالية ذاتها 13 مليون في حين بلغ اجمالي المنصرف على المشروع 337 مليون دينار.

واوضحت انه استجابة لتوجيهات الادارة العليا بتأجيل طرح مناقصات مشروع مصفاة الزور لما بعد استلام عطاءات مناقصات مشروع الوقود البيئي وترحيل الالتزامات المالية المتوقعة للمشروع لمدة عام كامل تم تخفيض المخصصات المالية المعتمدة في 26 يونيو 2012 من قبل ادارة المشروع للسنة المالية 2013 / 2014 والمقدرة بمبلغ 117 مليون دينار من خلال الميزانية المرحلة للمشاريع الرأسمالية للسنة المالية 2014 / 2015.

وحول تأخر شركة نفط الكويت في تنفيذ مشروع (اي بي اف 150 شمال الكويت) قالت البحر ان تكلفة المشروع تبلغ 1ر493 مليون دينار بلغ المنصرف للسنة المالية 2013 / 2014 مبلغ 9ر15 مليون "ولم يتم التنفيذ حتى الان".

وافادت بأن ما صرف على هذا المشروع حتى الان يمثل الدفعة المقدمة المتفق عليها وفقا للعقد نظير وجود كفالة بنكية تبلغ قرابة 43 مليون دينار وبسبب عدم مقدرة المقاول على الوفاء بالتزاماته فقد تقرر الغاء العقد حيث باشرت الشركة اجراءاتها العقدية والقانونية للتخالص بما في ذلك تقدير اية خسائر وغرامات مترتبة بحسب العقد والقانون.

وبشأن مشروع شركة النفط الكويتية (اي بي اف 50) قالت ان تكلفته تبلغ 2ر76 مليون دينار بلغ المنصرف للسنة المالية 2013 / 2014 نحو 4ر71 مليون دينار حيث كانت الملاحظة بشأن "عدم تحقيق الطاقة الانتاجية واستمرار توقف وحدتي الكبريت (1) و(2)".

واوضحت انه تم الانتهاء من جميع التسويات والغرامات المستحقة وتم شراء الوحدة كما تم التوصل للطاقة الانتاجية المستهدفة من انتاج الغاز حيث بلغت الطاقة الانتاجية للمنشأة في ديسمبر 2014 ما يعادل 175 مليون قدم مكعب من الغاز و64 الف برميل من النفط الخفيف يوميا.

واضافت انه تم البدء في عمليات الصيانة الشاملة بوحدة الكبريت رقم 1 و 2 وذلك لتفادي تكرار حدوث التوقفات الطارئة بالوحدات حيث تم الانتهاء من صيانة وحدة الكبريت الثانية وتشغيلها بنجاح في اكتوبر 2014.

أضف تعليقك

تعليقات  0