تونس تشكل لجنة مشتركة مع شبكة حقوقية اورومتوسطية للتعاون في ملف المفقودين

قالت الحكومة التونسية هنا اليوم إنه جرى الاتفاق مع شبكة حقوقية اورومتوسطية على تشكيل لجنة مشتركة بهدف التعاون في ملف التونسيين المفقودين.

وأضافت الحكومة التونسية في بيان أن اللجنة التي جرى الاتفاق بشأنها خلال لقاء رئيس الوزراء الحبيب الصيد ورئيس الشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان ميشال توبيانا ستكلف بالتعامل مع السلطات الأوروبية وخاصة الايطالية منها في هذا الملف.

واشارت إلى أن الجانبين شددا على اللقاء على ضرورة التفاعل والتنسيق بما يمهد سبل التعاون وإيجاد الحلول المناسبة لقضايا ملف المفقودين الذي يعتبره التونسيون من أهم الملفات التي يستوجب تناولها والبحث عن حلول لها.

ومن جهته وصف رئيس الشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان البحر المتوسط بأنه "مقبرة" للمهاجرين غير الشرعيين.

وكان وزير الدولة المكلف بشؤون الهجرة والإدماج الاجتماعي بتونس بلقاسم الصباري قال أمس إن الرئيس الباجي قائد السبسي قرر تفعيل دور لجنة تحقيق ومتابعة مشتركة بين المجتمع المدني والوزارات المعنية وكل الأطراف المتداخلة بخصوص ملف آلاف الشبان التونسيين المفقودين في إيطاليا.

وذكر أن عددا كبيرا من الشبان التونسيين قد عبروا البحر بحثا عن العمل باتجاه السواحل الإيطالية في رحلات غير شرعية على قوارب صيد إبان ثورة 14 يناير 2011 دون أن يعرف مصير كثير منهم حتى الآن.

وكان وزير سابق مكلف بذات المهمة كشف عن تقديرات تشير إلى أن أكثر من 800 تونسي لا يزالون في عداد المفقودين وأن حوالي 3700 آخرين يقبعون في السجون الإيطالية.

أضف تعليقك

تعليقات  0