مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي يواصل أعماله وسط تعهدات بدعم مصر

واصل مؤتمر (دعم وتنمية الاقتصاد المصري... مصر المستقبل) أعماله هنا اليوم بمشاركة عربية واجنبية ومنظمات اقليمية ودولية ومستثمرين ورجال أعمال ووسط توقعات ايجابية تعززت بمساهمات خليجية.

ومن المقرر أن يعرض رئيس الوزراء ابراهيم محلب ووزير التخطيط اشرف العربي ووزير المالية هاني قدري ومحافظ البنك المركزي هشام رامز اليوم (خطة مصر للاصلاح الاقتصادي) على المشاركين. كما يستعرض وزير الاستثمار اشرف سالمان في جلسة بعنوان (مناخ الاستثمار في مصر) سبل تعزيزه مع كبار رجال الاعمال فضلا عن نظرة شاملة عن مصر من منظور اقليمي. وتجرى كذلك مناقشات بشأن "معادلة" مصادر الطاقة في مصر وكيفية الوصول بها الى افضل طريق لتأمين الطاقة ضمن خططها للتنمية الى جانب الاعلان عن مراسم توقيع اتفاقيات متوقعة.

ويتضمن جدول الاعمال ايضا تناول افاق الاستثمار في مصر "من منظور المستثمر العالمي" فيما تحدد وزيرة التعاون الدولي نجلاء الاهواني القطاعات الاستراتيجية لمصر الصالحة للاستثمار. وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الذي افتتح أعمال المؤتمر بمركز المؤتمرات ثمن دعم دولة الكويت لبلاده مشيدا بتشريف سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح المؤتمر الاقتصادي. وأعلن سمو أمير البلاد في كلمة أمام الجلسة الافتتاحية قيام الأجهزة الاستثمارية في دولة الكويت بتوجيه أربعة مليارات دولار من استثماراتها في قطاعات الاقتصاد المصري المختلفة ومن خلال الأدوات الاستثمارية المتنوعة.

واعلنت المملكة العربية السعودية من جانبها تقديم حزمة من المساعدات لمصر بمبلغ أربعة مليارات دولار أمريكي فيما اعلنت دولة الامارت العربية المتحدة تقديم مبلغ مماثل لدعم مصر. واعلنت سلطنة عمان كذلك تقديم 500 مليون دولار لدعم الاقتصاد المصري على خمس سنوات ليبلغ اجمالي الدعم الجديد للاقتصاد المصري من دول خليجية 5ر12 مليار دولار وذلك في صورة استثمارات ومساعدات وودائع بالبنك المركزي.

وأكد عدد من رؤساء الوفود العربية والاجنبية المشاركة في (مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري) وقوف بلدانهم الى جانب مصر في مسيرة البناء الاقتصادي وكذلك في مواجهة الارهاب. من جهتها أكدت مديرة صندوق النقد الدولى كريستين لاغارد أن مصر تسير بخطوات واعدة على طريق الاصلاح الاقتصادي فيما أعلنت المديرة التنفيذية للبنك الدولي سيري مولياني تبني البنك برنامجا لدعم الفقراء في مصر بمبلغ 400 مليون دولار.

ويهدف المؤتمر الذي من المقرر أن يختتم أعماله غدا باعلان نتائجه الى تقديم رؤية واضحة وطموحة لمستقبل مصر ووضعها كمقصد استثماري جذاب على خريطة الاستثمار العالمي. ويهدف المؤتمر الذي تعول عليه مصر كثيرا الى توجيه نظر العالم لرؤية الحكومة للاصلاح الاقتصادي الى جانب طرح فرص لجذب المستثمرين على المستويات المحلية والاقليمية والعالمية.

أضف تعليقك

تعليقات  0