جمعية القلب تدعو الى حماية غير المدخنين من مخاطر التدخين السلبي

دعت جمعية القلب الكويتية الى الامتناع عن التدخين والتشديد في حماية الأماكن العامة من دخان التبغ لحماية غير المدخنين من مخاطر التدخين السلبي.

واشار رئيس الجمعية فيصل علي المطوع في تصريح صحافي اليوم بمناسبة قرب اليوم العالمي للوقاية والتصدي للدرن الموافق 24 مارس إلى خطورة تفشي ظاهرة تدخين الشيشة بين الشباب من الجنسين وهو ما يعتبر أحد عوامل الخطورة لأمراض القلب.

وقال ان تدخين الشيشة يزيد من مخاطر انتقال العدوى بالدرن بين مدخني الشيشة حيث يستخدم الشيشة الواحدة أكثر من شخص .

وذكر أن مؤشرات انتشار التدخين التي تصدرها وزارة الصحة من واقع المسوحات الصحية التي تجريها بصورة دورية تدعو للقلق وتدق ناقوس الإنذار منبهة إلى أهمية التصدي بحزم لظاهرة التدخين وبصفة خاصة في الأماكن العامة.

وشدد على ضرورة تطبيق قانون مكافحة التدخين والنصوص المتعلقة بمكافحة التدخين في قانون البيئة الجديد بكل جدية لحماية حياة وصحة جميع الأجيال.

وبين أن أحدث أرقام نشرتها وزارة الصحة من واقع التقرير النهائي للمسح الصحي العالمي الذي أجرته الوزارة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية والذي صدر تقريره النهائي عام 2013 كشف أن معدلات تدخين السجائر بصورة يومية بلغ 5ر24 في المئة بين الذكور و 1 في المئة بين الإناث.

واوضح التقرير ان ان معدل انتشار تدخين الشيشة بين الذكور يصل الى 2ر2 في المئة في حين يصل الى 2ر0 في المئة بين الإناث مشيرا الى ان نسبة تدخين السجائر والشيشة بصورة يومية بلغ 5ر0 في المئة بين الذكور.

واظهر أن نتائج المسح الصحي لطلاب المدارس الذي سبق لوزارة الصحة ممثلة في إدارة تعزيز الصحة القيام به اشتمل أيضا على أرقام ومؤشرات تدعو للقلق بشأن ارتفاع معدلات التدخين بين طلاب المدارس مشيرا الى أن محاولة التدخين تبدأ في مراحل عمرية مبكرة.

ولفت التقرير الى أن حوالي 6ر17 في المئة من طلاب المدارس المشمولين بالمسح الصحي أفادوا بأنهم قاموا بتدخين سيجارة واحدة أو أكثر خلال الثلاثين يوما السابقة على إجراء المسح وأن النسبة بلغت 26 في المئة بين الذكور و2ر8 في المئة بين الإناث علما أن هذا المسح قد أجرى للفئة العمرية من 13-15 سنة.

وأكد المطوع أن جمعية القلب الكويتية لديها برامج متكاملة لتوعية أفراد المجتمع بعوامل الخطورة ذات العلاقة بأمراض القلب وفي مقدمتها التدخين والإكثار من تناول الملح والدهون والسمنة وزيادة الوزن والتغذية غير الصحية والخمول البدني.

واوضح ان الجمعية تقوم من خلال استخدام الوحدة المتنقلة بفحص الجهاز الدوري بحملات للتوعية وقياس ضغط الدم والكولسترول والسكر في الدم للاكتشاف المبكر لعوامل الخطورة لأمراض القلب.

وأعرب عن ارتياحه للدور الملموس الذي تقوم به وزارة الصحة للوقاية والتصدي لأمراض القلب والأمراض المزمنة غير المعدية وحرص الوزارة على اعتبار الوقاية والتصدي لتلك الأمراض أولوية رئيسية ببرنامج عملها والخطة الإنمائية للدولة خلال السنوات القادمة.

وذكر المطوع أن تطبيق مبادرة المدن الصحية لمنظمة الصحة العالمية في الكويت تعتبر من المبادرات الناجحة وتستهم في نشر سياسات الوقاية والتصدي للتدخين وتشجيع ممارسة الرياضة بانتظام وتوفير اماكن آمنة للمشي بالقرب من مناطق السكن وتشجيع تناول الخضراوات والفواكه بكميات مناسبة..

أضف تعليقك

تعليقات  0