مسار" على الراشد" يبحث عن مسار

لافتا المحاولات الحثيثة التي يقوم بها المسار المستقل بقيادة علي الراشد من أجل الانضمام إلى ركب المعارضة بعدما وجد نفسه غير قادر على ايجاد كيان مستقل يشق من خلاله طريقه نظرا لقلة مؤيديه وحداثة تياره الذي لا يحظى بقبول كبير من الشارع السياسي على خلفية العداء التاريخي مع رموز المعارضة

خصوصا عرابه علي الراشد والناطقة باسمه صفاء الهاشم ولم ينس غالبية افراد المعارضة كمية التهم والشتائم التي اطلقها الراشد هنا وهناك ضد تكوينات المعارضة .

أما الهاشم فتخصصت في الإساءة إلى فصيل مهم جدا من فصائل المعارضة وكانت في الغالب متجنية وظالمة .

 

المسار المستقل فتح أكثر من خط مع المعارضة ولقي تجاوبا من بعض العناصر ولكن هناك شخصيات ترفض أي مبادرة لانضمام على الراشد للمعارضة لأنه يبحث عن مأوى على حد وصف البعض !!

ولكن هل معارضة الراشد لها تأثير وهل سوف تحقق مكاسب هذا ما سوف يكشفه المستقبل ؟

أضف تعليقك

تعليقات  0