وكيل الاوقاف..جائزة الكويت لحفظ القرآن تربعت على عرش المسابقات الدولية

قال وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية الدكتور عادل الفلاح ان جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم وقراءاته وتجويد تلاوته تربعت على عرش المسابقات الدولية للقرآن الكريم مؤكدا ان الرعاية الأميرية السامية للجائزة جاءت بمثابة كلمة السر في التميز والإبداع.

واضاف الفلاح في مؤتمر صحفي اليوم بمناسبة انطلاق الحملة الاعلامية للجائزة ان حصولها على المرتبة الأولى وتحقيق هذا الإنجاز المشرف لم يأت من فراغ بل جاء نتيجة جهود دؤوبة تبذل منذ وقت مبكر قبل انطلاق فعالياتها بعدة أشهر معربا عن الشكر للمولى عز و جل على التوفيق في تنفيذ هذا العمل العملاق بالشكل الذي يليق بالكويت.

وثمن الدور الفعال للرعاية السامية من سمو أمير البلاد للجائزة وتفضله بتكريم الفائزين وحرص سموه على اكرام أهل القرآن وهو ما كان له الفضل بعد الله عز وجل في الارتقاء بمستوى الجائزة وايصالها الى العالمية.

من جانبه قال الوكيل المساعد لوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية سعد الحجي ان العمل الدؤوب الذي تقوم به اللجان العاملة في الجائزة يتوج بخروج تصفيات الجائزة بصورة مشرفة تليق الكويت.

وذكر انه تم وضع مقاييس ومعايير للوقوف على مدى تطور الجائزة كما وكيفا وذلك من خلال دراسات حول المعدل السنوي للزيادة في أعداد المشاركين متسابقين وحضورا ومحاضرين وشخصيات عامة وهيئات ومقارنتها بالمستهدف والتطور في أعداد الفعاليات.

بدوره قال مدير ادارة القرآن الكريم في الوزارة احمد الطويل انه تم اجراء دراسة علمية حول ما حققته الجائزة محليا ودوليا وقياس مدى نجاح الجائزة في حث الشباب الكويتي على الدخول في مضمار التنافس الروحي لحفظ القرآن الكريم وتلاوته اضافة الى دراسة للمقارنة بين جائزة الكويت ونظيراتها من الجوائز العالمية التي تفوقت عليها جميعا.

أضف تعليقك

تعليقات  0