العيسى..تطور تكنولوجيا المعلومات يستوجب مواكبته من مؤسسات الدولة

قال وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور بدر العيسى إن تطور تكنولوجيا الحاسوب والمعلومات يستوجب مواكبة مؤسسات الدولة بجميع تخصصاتها له وجعل الكويت أحد الروافد المهمة لتعظيم الفائدة من ذلك التطور.

وأضاف العيسى في كلمته الافتتاحية للمؤتمر الدولي الاول لكلية علوم وهندسة الحاسوب في جامعة الكويت بعنوان (البيانات الهائلة في خدمة المجتمع) اليوم أن وزارة التعليم العالي حريصة على دعم وتطوير الابحاث لتكون الكويت في مصاف الدول المتطورة علميا وعمليا.

وأوضح في أمام المؤتمر الذي يستمر يومين بمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين في مجال تكنولوجيا المعلومات أن التسمية الاممية للكويت مركزا للعمل الانساني تتمثل أيضا في عدة أمور أخرى منها الحفاظ على مستوى التعليم الراقي وبذل الجهود للارتقاء به على المستويات العلمية والتعاطي مع كل المتغيرات والمستجدات وفق معايير مصلحة الأجيال القادمة لجعلها مواكبة لتطور العصر والتقدم التكنولوجي العالمي.

ولفت الى وجوب استغلال كل تلك الطاقات للارتقاء بالكويت وتنمية مواردها لتستعيد مكانتها الرائدة في المنطقة وصولا الى تحقيق الرؤية السامية بجعلها مركزا ماليا وتجاريا اقليميا "لذا علينا أن نكون على قدر المسؤولية الملقاة على عواتقنا في بناء جيل قادر على تحمل المسؤولية".

وذكر ان اجتماع هذا العدد من الباحثين العالمين في مجال الحاسوب والمعلومات في دولة الكويت من خلال هذا لمؤتمر "يؤكد حرصنا الدائم على دعم التطور والابحاث لتكون الكويت في مصاف الدول المتطورة علميا وعمليا في كل نواحي الحياة".

من جانبه أكد عميد كلية علوم وهندسة الحاسوب الدكتور فواز العنزي حرص الكلية على التزود المستمر بكل جديد في مجالات التعليم والبحث العلمي باعتبار أن العلم لا حد أو نهاية له "لذا علينا مواصلة الجد والاجتهاد في مشوار العطاء العلمي والعملي لنواكب الحضارات العالمية المتجددة".

وقال العنزي إن الكلية جهة تعليمية وبحثية هدفها الريادة والتميز لتكون رائدة في التعليم للمؤسسات المناظرة محليا ودوليا "وتتشرف اليوم بإقامة هذا المؤتمر الذي يضم نخبة من الخبراء والمختصين في مجال تكنولوجيا المعلومات وسيسلط الضوء على أهمية تجميع البيانات الهائلة ومعالجتها نظرا لاهمية الموضوع بالنسبة لدولة الكويت والمنطقة والعالم.

وأضاف أن فكرة إقامة المؤتمر بدأت مع إنشاء كلية علوم وهندسة الحاسوب ويشمل كل اهتمامات المختصين والحاسب الالي وأهم ما يميزه نوعية المدعوين والمشاركين حيث يضم 25 بحثا محكما و16 أستاذا زائرا من استراليا وكندا وأمريكا ولبنان والامارت والسعودية والكويت لعرض بحوثهم على مدى ثلاثة أيام.

ويتناول المؤتمر أهمية تجميع البيانات الهائلة ومعالجتها نظرا لاهمية الموضوع بالنسبة لكويت والمنطقة والعالم ويعقد بتنظيم ودعم جامعة الكويت اضافة الى رعاية تقنية من جمعية (اي سي ام) التي تعد من كبريات الجمعيات المهنية للحوسبة علاوة على مشاركة جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا كراع تنظيمي.

وسيتخلل فعاليات المؤتمر ورش عمل وحلقات نقاشية بالاضافة الى معرض بمشاركة جهات حكومية وخاصة تعنى بمجال تكنولوجيا المعلومات.

أضف تعليقك

تعليقات  0