اللواء محمد اليوسف يؤكد حرص رجال أمن الحدود على امن الوطن وأمان مواطنيه

قال وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون أمن الحدود في وزارة الداخلية اللواء الشيخ محمد اليوسف الصباح هنا اليوم ان رجال أمن الحدود يواصلون الليل بالنهار من اجل الحفاظ على أمن الوطن وأمان مواطنيه معتبرا اياهم بانهم درع الوطن وعيونه الساهرة.

وأكد الشيخ محمد اليوسف في تصريح للصحافيين خلال جولة تفقدية نظمتها ادارة الاعلام الامني بوزارة الداخلية الى ادارة الحدود الشمالية (مركز الرتقة) سلامة الحدود البرية والبحرية الكويتية للبلاد مبينا انها لم تشهد خلال الفترة الاخيرة حالات تسلل او محاولات عدائية لاسيما ان الادارة العامة لامن الحدود البرية تتخذ كل التدابير الوقائية لحفظ الامن على الحدود.

واضاف "ان قوة امن الحدود تعمل على التنسيق والمتابعة مع قوات وزارة الدفاع فيما يتعلق بتأمين الحدود" مبينا ان درجة التنسيق والجهوزية وصلت الى حد وصول قوات وزارة الدفاع وسلاح الطيران الى اي موقع حدودي خلال نصف ساعة.

وردا على سؤال لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اشاد الشيخ محمد اليوسف بجهود رجال امن الحدود وحرصهم على حفظ الأمن على مدار الساعة منوها بالدور الكبير الذي يقومون به في جميع المراكز الحدودية. وقال ان هناك تنسيقا بصورة دورية بين قوات امن الحدود وقوات التحالف ممثلة بالجيش الامريكي مشيرا الى وجود ضابط ارتباط لقوات التحالف بشكل دائم وميداني على طول الحدود البرية للبلاد.

وذكر ان هناك تنسيقا وتبادلا للمعلومات عن الوضع الامني بين الجانب الكويتي والعراقي بشكل مستمر لاسيما فيما يتعلق بعمليات التسلل التي اصبحت شبه معدومة مبينا ان التنسيق يمتد الى عملية تبادل المتسللين من الجانبين حال حدوث اي عملية تسلل. وافاد بان المنظومة الامنية كفيلة بضبط كل من تسول له نفسه اختراق الحدود مؤكدا ان الحدود مراقبة باحدث التقنيات وكاميرات المراقبة الحرارية الثابتة والمتحركة.

وردا على سؤال حول تهديدات الجماعات الارهابية على الحدود الشمالية قال الشيخ محمد اننا لم نلاحظ او نلمس اي تهديد على حدودنا ولذلك لم نحتج الى استخدام الاسلحة الثقيلة حتى الان والتي هي من اختصاص قوات وزارة الدفاع التي ننسق معها بشكل يومي. واكد وجود تعليمات واضحة وصريحة لرجال امن الحدود بالتعامل الفوري والرادع مع اي اختراق امني على الحدود مضيفا ان رجال امن الحدود تمكنوا العام الماضي من احباط عملية تهريب اسلحة صيد (شوزن) وهي العملية الوحيدة لمحاولة تهريب اسلحة عبر الحدود.

وقال ان الهدف من زيارة وسائل الاعلام هو عدم التشكيك في الوضع الامني على الحدود الشمالية والحد من الشائعات مضيفا ان امن الحدود يعتمد بشكل اساسي على العنصر البشري الذي يعمل على مدار الساعة بخلاف الاجهزة المتطورة التي تتمكن من رصد الاهداف المعادية على بعد 10 كيلومترات. واضاف ان وزارة الدفاع تعمل حاليا على اعادة تاهيل الخندق الحدودي بعد ان تعرض لعوامل التعرية مثل ردم اجزاء منه بفعل السيول وموجات الغبار.

من جانبه اكد ضابط الارتباط للقوات الامريكية على الحدود الشمالية الجنرال وليمز للصحافيين استقرار الوضع الامني في الحدود الشمالية وعدم وجود اي تهديدات مشيرا الى وجود تنسيق كبير بين قوات التحالف ووزارة الداخلية الكويتية التي تعد مسؤولة عن الوضع الامني الحدودي. من جهته اشاد امر اللواء ال14 في العراق العقيد جبر دربي وادي للصحافيين الذين قابلوه قرب البايب الحدودي بين البلدين بالتنسيق والتعاون الامني بين الجانبين العراقي والكويتي مشيرا الى وجود تبادل للمعلومات بصورة يومية.

وقال العقيد وادي ان القطاع الجنوبي العراقي مستقر الى حد كبير وان الجماعات الارهابية تتمركز في بعض المدن البعيدة كليا عن الحدود مع الكويت مؤكدا عدم قدرتها على الوصول الى الحدود الكويتية.

من جانبه قال مدير ادارة الاعلام الامني والعلاقات العامة بالانابة في وزارة الداخلية العميد عادل الحشاش ان الهدف من الجولة هو الاطلاع ميدانيا على الواقع الامني على الحدود الشمالية والتعرف على الانظمة الحديثة والمتطورة التي ترصد اي حالة اختراق امني.

واضاف ان هناك متابعة دقيقة من كبار المسؤولين لما يدور علي ارض الواقع ونقله لحظة فلحظة مؤكدا ان عملية تسيير الدوريات الامنية على الحدود الشمالية تتم بشكل منتظم دون اي معوقات.

أضف تعليقك

تعليقات  0