مقر للامم المتحدة يندد ب"تدهور" حقوق الانسان في ايران

شهد وضع حقوق الانسان في ايران تدهورا مع زيادة سريعة في عمليات الاعدام، حسب ما اعلن الاثنين خبير الامم المتحدة المكلف الملف، مشيرا الى ان قسما من الايرانيين يخشون ان تطغى المفاوضات حول الملف النووي الايراني على المسائل الاخرى.

واعلن المقرر الخاص للامم المتحدة احمد شهيد قبل رفع تقريره الاخير امام مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في جنيف "اخذت علما واشيد بتقدم واضح سجل الا انه محدود ميدانيا، في حين ان الوضع العام في ايران لا يزال كارثيا".

أضف تعليقك

تعليقات  0