الشيخة حصة العبدالله تدعو القادة العرب إلى الاهتمام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة

دعت رئيس مجلس سيدات الأعمال العرب (سفير الناشط الاقتصادي) الشيخة حصة سعد العبدالله الصباح هنا اليوم القادة والحكام العرب إلى الاهتمام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأكدت الشيخة حصة في كلمة لها أمام منتدى رواد الاعمال العرب الذي يقام تحت عنوان (نحو تنمية صناعية شاملة ومستدامة) أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة هي "حجر الزاوية" التي لا يمكن أن يستغنى عنها.

وقالت ان عائدات تلك المشروعات سريعة لتحقيق التنمية المرجوة بشكل يظهر جليا في التنمية الاقتصادية ومردودها على معدلات النمو مشيرة الى الدور المهم الذي تؤديه المشروعات الصغيرة والمتوسطة في التنمية.

وأوضحت ان "تجربة النمور الاسيوية ليست ببعيدة عنا" مشيرة الى قيام هذه الدول بتنمية تلك المشروعات وتسهيل الاجراءات لتأسيس الشركات وتخفيضها نسب الضرائب المفروضة عليها وفتحها الأسواق لها "فكان نتاج ذلك ما حققته هذه الدول من معدلات تنمية خلال فترات زمنية قصيرة".

واستذكرت الشيخة حصة بداياتها في عالم الاعمال وكيف كانت الخطوة الاولى "كاسرة للأعراف والتقاليد التي اعتدنا عليها كأسرة حاكمة في الكويت" وكيف كانت من أوائل سيدات الكويت اللواتي اقتحمن عالم المال والاعمال بعد اتمام الدراسة الجامعية ومن ثم انطلاقها لتشغل مناصب محلية واقليمية ودولية عدة.

وتقدمت الشيخة حصة بالشكر العميق وبالغ التقدير لسمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على دعمه ومتابعته المستمرة لها وعلى ثقة ومساندة سموه الدائمة لنشاط سيدات الأعمال مؤكدة ان هذا "ليس بمستغرب على سموه".

وأعربت عن شكرها وتقديرها لعضوات مجلس سيدات الأعمال العرب "اللواتي كن دائما خير عون وسند في كافة الأنشطة التي نقوم بها على مدار 16 عاما هي عمر المجلس منذ أن تأسس في عام 1999 بمدينة القاهرة".

واشارت الى مشاركتها في مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري (مصر المستقبل) الذي احتضنته مدينة شرم الشيخ قبل ايام مؤكدة أن هذا الحدث "حمل الامل والتفاؤل بغد أفضل وأطل علينا بقائد يدرك تماما خطواته على الطريق الصحيح ".

وذكرت ان "المواطن المصري كان ولا يزال هم الرئيس عبدالفتاح السيسي منذ توليه زمام الامور في مصر" مضيفة ان "انشغال الرئيس بهموم المواطن هو الدافع الرئيسي للوصول الى فرص تنموية تفتح الطريق على مصراعيه نحو التقدم والازدهار".

وقالت ان "مجلس سيدات الأعمال العرب شرف بلقاء الرئيس السيسي شخصيا في سبتمبر 2014 وكان نعم المستمع الجيد صادق الوعد في دعمه لسيدات الأعمال".

وجددت الشيخة حصة سعد العبدالله عهد مجلس سيدات الأعمال العرب بتيسير وصول رجال وسيدات الأعمال الى مصر للمشاركة في البناء والتنمية "حتى تستعيد مصر عافيتها وريادتها في المنطقة والعالم".

وفي نهاية كلمتها تقدمت الشيخة حصة بالشكر الجزيل لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) والاتحاد العربي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومنتدى الفكر العربي على دعوتها الكريمة داعية اياها الى "التكاتف من أجل انشاء المجلس العربي للنشطاء الاقتصاديين حتى نتمكن من اعداد برامج العمل ليتم تنفيذها لدعم ومساندة الشعوب في أمتنا العربية".

وقالت "ولا يفوتني هنا أن أتقدم بعظيم التقدير والاجلال لروح والدي سمو الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح رحمه الله الذي كان وسيظل السند لي في حياتي بفضل نصائحه وتوجيهاته التي تبقى أبدا نبراسا ينير الطريق أمامي من حين لآخر".

وشهد المشاركون في منتدى رواد الاعمال العرب تكريم (يونيدو) للشيخة حصة سعد العبدالله بمنحها لقب (سفير الناشط الاقتصادي) لتكون بذلك أول شخص في العالم يمنح هذا اللقب.

أضف تعليقك

تعليقات  0