الشباب والرياضة..اللجنة المشتركة بين الهيئة والتربية وفرت احتياجات مراكز التدريب

أكد مدير مشروع مراكز التدريب في الهيئة العامة للشباب والرياضة محمود أبل أن اللجنة المشتركة بين الهيئة ووزارة التربية وفرت كل احتياجات المشروع بغية اظهاره بالصورة المميزة.

وقال أبل لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم إن المشروع يضم ملاعب حديثة مزودة بمعدات رياضية وجهازا فنيا على اعلى المستويات مع توفير الاداريين والموجهين ذوي الخبرة في المجال الرياضي اضافة الى وسائل نقل ووجبات غذائية للمشاركين في المشروع.

وأوضح أن المشروع يهدف الى استثمار أوقات الفراغ لدى الشباب وقضائها في تنمية المهارات الرياضية وإيجاد جيل رياضي متطور فنيا وبدنيا يضخ الدماء في عروق الأندية الرياضية بمختلف الالعاب الجماعية والفردية.

وأضاف أن الهيئة العامة للشباب والرياضة حريصة على النهوض بالشباب الرياضي بالتنسيق مع الجهات المسؤولة بوزارة التربية لافتا الى تشكيل لجنة مسؤولة عن القيام بهذه المهمة خدمة للشباب الرياضي.

وذكر أن المشروع الذي بدأ في أكتوبر 2014 الماضي سينتهي في أبريل المقبل مبينا أن اجتماعا ضم ممثلي هيئة الشباب والرياضة ووزارة التربية والأندية الرياضية لشرح أهداف المشروع وآلية العمل والخطوات التي سيتم اتخاذها لتنفيذه.

وقال أبل إن عدد مراكز الشباب المشاركة في المشروع وصل الى 16 مركزا موزعا وفق التقسيم الجغرافي للمحافظات الست بمشاركة 900 طالب في الالعاب الفردية والجناعية بواقع 9 ألعاب مختلفة منها كرة القدم واليد والسلة والطائرة وكرة الطاولة والعاب القوى والمبارزة والكراتيه والتايكوندو.

ويشارك في مشروع مراكز التدريب الرياضي المشتركة الذي قامت الهيئة بتفعيله هذا العام بالتعاون مع وزارة التربية والاندية الرياضية 16 ناديا و 41 مدرسة للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة. ويهدف المشروع الى تطوير الرياضة الكويتية بتوجيهات من رئيس مجلس الادارة والمدير العام للهيئة العامة للشباب والرياضة الشيخ احمد المنصور الصباح.

أضف تعليقك

تعليقات  0