دول الخليج تحذر من محاولات جر اليمن الى دائرة الاقتتال والفتنة الطائفية

دعت دول مجلس التعاون الخليجي الست اليوم السبت اليمنيين إلى التمسك بالتوافق الوطني وتغليب الحكمة والعقل بعد يوم واحد من التفجيرات التي أدت إلى مقتل وإصابة العشرات .

ودانت دول مجلس التعاون الخليجي بشدة الأعمال الإرهابية الشنيعة التي وقعت في عدن وصنعاء باليمن مستهدفة أمن واستقرار اليمن والمساس بالشرعية الدستورية واثارة الفتنة الطائفية وتمزيق النسيج الاجتماعي للشعب اليمني ووحدته الوطنية .

واعتبر الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الاعتداء على قصر الرئاسة في عدن والهجوم الانتحاري على المساجد في صنعاء أعمالا ارهابية تتنافى مع القيم والمبادئ الاسلامية والانسانية وتهدف الى جر اليمن الى دائرة الصراع والاقتتال .

ودعا الزياني كافة القوى السياسية ومكونات المجتمع اليمني الى التمسك بالتوافق الوطني وتغليب العقل والحكمة ، بعيداً عن استخدام القوة ،لتفويت الفرصة على كل من يحاول زعزعة أمن اليمن واستقراره وجره نحو الفتنة الطائفية والصراع، معربا عن أمله باستجابة الجميع في مؤتمر في الرياض تحت مظلة الأمانة العامة لمجلس التعاون.

وقتل ما لايقل عن 142 شخصا وأصيب 350 آخرون بجروح أمس الجمعة في اربعة تفجيرات انتحارية هزت العاصمة صنعاء مستهدفة مسجدين، حسبما أعلنت مصادر طبية محلية.

أضف تعليقك

تعليقات  0