الوطني.. بيانات امريكية اججت التقلبات في سوق الصرف العالمية الاسبوع الماضي

اعتبر بنك الكويت الوطني ان بيان مجلس الاحتياطي الاتحادي الامريكي (البنك المركزي) الاسبوع الماضي اجج التقلبات في سوق الصرف الاجنبي بعد ان فتح الباب امام رفع محتمل لاسعار الفائدة في يونيو المقبل.

وقال الوطني في تقريره الاسبوعي الصادر هنا اليوم ان الاحتياطي الاتحادي الامريكي خفض من توقعه بشأن وتيرة النمو والتضخم في الولايات المتحدة الأمر الذي أدى إلى تباين في الآراء حول ما إذا كان رفع أسعار الفائدة سيتم في يونيو أو بعد ذلك.

وعن البيانات الاقتصادية الامريكية قال تقرير الوطني ان عدد الأمريكيين الذين تقدموا بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة ارتفع بشكل طفيف في الأسبوع الماضي ما يشير إلى أن سوق العمل بقي قويا رغم التباطؤ في النمو الاقتصادي اذ ارتفعت الطلبات الأولية لإعانة البطالة بمقدار 1000 لتصل إلى 291 الف الأسبوع المنتهي في 14 مارس.

واضاف ان الإنتاج التصنيعي في أمريكا تراجع في فبراير الماضي للشهر الثالث على التوالي مع تراجع إنتاج السيارات وجملة من السلع وذلك نتيجة ارتفاع قيمة الدولار وانخفاض أسعار الخام ما أرغم الشركات في الحقل النفطي على تأجيل مشاريع الإنفاق الرأسمالي أو على التقليل منها.

واشار التقرير الى ان أعداد المشاريع السكنية الجديدة هبطت بسرعة في فبراير الماضي إلى أدنى مستوى لها منذ أربع سنوات حيث أن الطقس القاسي جدا أرغم شركات البناء الأمريكية على تقليص عدد مشاريع البناء وتراجع عدد المشاريع الجديدة.

وعن بيانات القارة الاوروبية قال التقرير البنك الوكني ان ثقة المستثمر الألماني ارتفعت للشهر الخامس على التوالي في شهر مارس الماضي ما يدعم الانتعاش المتنامي في أكبر اقتصاد أوروبي مشيرا الى ان النمو الاقتصادي الألماني زاد في الربع الأخير من العام الماضي بعد انخفاض أسعار النفط وانخفاض قيمة اليورو الامران اللذان عززا الاستهلاك ودعما ثقة قطاع الأعمال. واضاف ان البنك السويسري (المركزي) ابقى التكلفة على بعض الودائع النقدية ثابتا الا انه اكد في الوقت نفسه على بقائه ناشطا في أسواق الصرف الأجنبي ليضعف ما يرى أنه "قيمة مبالغ فيها" للفرنك.

واشار التقرير الى ان محاضر بنك انكلترا (البنك المركزي البريطاني) اظهرت اجماعا من قبل اعضائه على الابقاء على اسعار الفائدة وبرنامج التسهيل الكمي على حالهما.

أضف تعليقك

تعليقات  0