الأسد.. دمشق "حريصة" على إنجاح الجهود الروسية لحل الأزمة السورية

قال الرئيس السوري بشار الاسد اليوم ان حكومته "حريصة" على مواصلة العمل "لانجاح" الجهود الروسية الهادفة لايجاد حل للازمة التي تشهدها بلاده عن طريق اللقاء التشاوري الذي ستستضيفه موسكو بين النظام والمعارضة الشهر المقبل.

وقال الاسد في بيان له عقب اجتماعه بالمبعوث الروسي الخاص عظمة الله كولمحمدوف والوفد المرافق له ان "الخطوة الاهم في تحقيق ذلك هي الاتفاق على جدول اعمال يحدد منهجية العمل واسس الحوار والآليات الكفيلة بتحقيق اهدافه".

واضاف ان "الحكومة والشعب في سوريا يثقان بالقيادة الروسية وجهودها الحثيثة لايجاد حل في سوريا على الرغم من المعوقات التي تضعها بعض الدول الاقليمية والغربية في طريق ايجاد ذلك".

وذكر البيان ان الجانبين اكدا خلال اللقاء على ان نجاح اي عملية سياسية يقترن بالعمل على المستوى الدولي "للضغط على الدول الرافضة للحل والداعمة للتنظيمات المسلحة".

وكان نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف قال الاسبوع الماضي ان الجولة الثانية من المشاورات السورية ستنعقد في موسكو في ابريل القادم مشيرا الى ان بلاده وجهت دعوات الى "عدد كبير" من ممثلي المنظمات والجماعات السورية المعارضة للمشاركة ومنهم ممثلو الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الذي لم يشارك في الاجتماع الاول.

يذكر ان موسكو كانت استضافت في يناير الماضي الجولة الاولى من المشاورات السورية التي شارك فيها اكثر من ثلاثين شخصية معارضة ومندوب سوريا الدائم لدى الامم المتحدة بشار الجعفري.

أضف تعليقك

تعليقات  0