النسور.. الظروف السياسية والتطرف حالا دون اتمام مشاريع اقتصادية مع العراق

قال رئيس الوزراء الاردني عبدالله النسور هنا اليوم ان الظروف السياسية ونمو التطرف في المنطقة حالا دون اتمام الكثير من المشاريع الاقتصادية بين بلاده والعراق.

جاءت تصريحات رئيس الوزراء الاردني لدى لقائه رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم الذي بدأ اليوم زيارة رسمية للاردن. ونقلت رئاسة الوزراء الاردنية في بيان عن النسور القول ان قائمة المشاريع التي تعطلت بين البلدين تشمل "مشروع السكة الحديد وخط انبوب للنفط وخطوط التجارة والطيران وغيرها من المشاريع الاستراتيجية والتي ستشكل فرصة كافية لتعزيز التعاون بين الطرفين حال تنفيذها".

واضاف النسور ان الاردن مع خيارات الشعب العراقي وانه يقف على مسافة واحدة من مختلف مكوناته وهو مستعد لان يسخر امكاناته لخدمة شعب العراق. من جانبه اكد الحكيم وفق البيان ضرورة بناء شراكة استراتيجية شاملة تستند الى خارطة طريق وخطوات تنفيذية ضمن برنامج زمني محدد لتفعيل مبادئ التعاون المشترك مع الاردن.

واضاف "ان الفرصة مواتية اكثر من اي وقت مضى لذلك حيث تتوفر الارادة وبكل جدية" مؤكدا امكانية استفادة الاردن من "الفرص الاقتصادية والامكانات التي يوفرها العراق الان ضمن منظومة تكاملية الادوار وتبادل المصالح".

وفيما يتعلق بالاوضاع التي تشهدها المنطقة قال الحكيم "اننا شركاء في محاربة الارهاب والتطرف واننا امام تحد كبير وان امن البلدين مستهدف من هذا الارهاب خصوصا في ضوء نمو التطرف وتمدده وسرعة انتشاره الى اقطار عدة".

وكان رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي قد التقى في عمان اليوم العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني.

أضف تعليقك

تعليقات  0