الساير.. (الهلال الاحمر الكويتية) تواصل جهودها الانسانية على كل المستويات

اكد رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الكويتية الدكتور هلال الساير ان الجمعية ستواصل جهودها في البذل والعطاء الانساني على كل المستويات مفتتحة عهدا جديدا مليئا بالتحديات الانسانية الصعبة.

وشدد الدكتور الساير في كلمة له بمناسبة انعقاد الجمعية العمومية للجمعية للسنة المالية 2014 والميزانية التقديرية للسنة المالية 2015 هنا الليلة على اهمية حشد الامكانات وتسخيرها لوضع الخطط والاستراتيجيات لعام جديد مليء بالتفاؤل وتقديم المساعدات للمحتاجين اليها الحقيقيين بأسهل الطرق وأسرع وقت.

وقال ان الجمعية قدمت العديد من المساعدات العاجلة خلال عام 2014 اذ قدمت مساعدات إغاثية غذائية وملابس ومواد ومستلزمات طبية وسيارتي اسعاف للشعبين الفلسطيني والصومالي ونفذت مشاريع عمرانية بالصومال حيث تم حفر (25) بئرا للمياه الارتوازية وبناء (6) مدارس و(16) غرفة طعام للايتام وسيارة اسعاف اضافة الى اقامة مشروع إفطار صائم.

واضاف ان الجمعية دعمت ضحايا فيضانات البوسنة والهرسك حيث تم تشييد 172 وحدة سكنية وإقامة مشروع إفطار صائم وبناء (25) وحدة سكنية في جمهورية صربيا. وذكر ان الجمعية قدمت للشعب السوداني مساعدات غذائية متنوعة اشتملت على خيام وبطانيات وأدوات منزلية وسيارة اسعاف بينما قدمت للفلبين (10000) عبوة غذائية ومثلها من الناموسيات اضافة الى مياه الشرب و(5000) طقم منزلي.

وبين ان (الهلال الاحمر) قدمت ايضا للشعب اليمني مساعدات طبية وأدوية لكبار السن ووزعت أضاحي العيد ل(170) أسرة كما قدمت المعونات الطبية و الغذائية لعدد من الدول التي تعاني كوارث طبيعية.

وقال ان المساعدات للاشقاء السوريين في دول الجوار لسوريا في لبنان والأردن لم تتوقف منذ بداية الازمة السورية مشيرا الى تقديم جميع انواع المساعدات الغذائية والصحية والطبية والتنموية.

واضاف الساير ان الجمعية واصلت نهجها في مساعدة الأسر المحتاجة والمتعففة داخل دولة الكويت بالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف ورجال الأعمال والمحسنين من أهل الكويت مبينا ان مجموعة الشباب واصلت الأنشطة المتعددة لغرس روح المواطنة في نفوسهم حيث شارك الشباب المتطوعون من الجنسين في العديد من المناسبات الاجتماعية والوطنية والدورات والندوات والمعارض.

واوضح ان اللجنة الاجتماعية بالجمعية قامت بعدة زيارات لدور الرعاية الاجتماعية والمسنين كما شاركت في جميع المناسبات الاجتماعية اضافة إلى انضمامها لوفود الجمعية الاغاثية لتقديم المساعدات الإنسانية العاجلة للنازحين السوريين في لبنان والأردن.

واشار الساير الى ان ادارة الخدمات الطبية نظمت (60) دورة تدريبية ل(828) مشاركا من العاملين بالشركات المختلفة والوزارات على الاسعافات الأولية على أيدي مدربين متخصصين كما باشرت تنفيذ خطة الجمعية العلاجية لتوفير العلاج للمرضى المحتاجين الذين يعانون أمراض القلب والكبد الوبائي وامراضا اخرى.

وبين ان الجمعية تسعى منذ نشأتها عام 1966 الى ان تكون ركنا من اركان العمل الانساني في دولة الكويت والعالم العربي مشيرا الى انها اعدت المتطوعين والمتطوعات ونهضت بالشباب ووثقت الروابط بينها وبين مؤسسات الدولة المختلفة كما حافظت على مكانتها العربية الاولى بما تملكه من لجان اغاثة متخصصة لمساعدة المنكوبين في دول العالم.

أضف تعليقك

تعليقات  0