شخصيات ملهمة شقت طريقها من الفقر إلى الثراء

1_أوبرا وينفرى:

لم تولد و فى فمها ملعقة من الذهب. فكانت امها تخدم بالمنازل و أبوها عامل بمنجم للفحم. كانت ترتدى الفساتين المصنوعة من أكياس البطاطا..وتعرضت للتحرش من قبل أقاربها.

و رغم كل تلك الظروف دخلت لعالم الاعلام بعد حصولها على وظيفة قارئة أخبار بمحطة اذاعة محلية .

ثم حصلت على أول برنامج حوارى لها فى شيكاغو و أخذ اسمها فى السطوع يوما بعد يوم حتى صرت أوبرا من أعظم الشخصيات الاعلامية التى يتحاكى باسمها الملايين.


2_ستيف جوبز:

أصبح مألوفا لدينا جميعا هذا الاسم فجوبز هو مؤسس شركة آبل.

تم ايداعه للتبنى من قبل والديه البيولوجيين ,وأصبح مولعا بالالكترونيات بعد أن أراه والده بالتبنى المعدات التقنية بورشته الخاصة.

وكان عليه التخلى عن دراسته الجامعية لأنها تكلف والده الكثير من الأموال. واعتاد أن يرجع زجاجات الكولا الفارغة مقابل المال,وأن يعيشوا على وجبات مجانية توزع فى معبد هارى كريشنا. وتدرج فى وظائفه بعد ذلك بسرعة من موظف فنى إلى أن أصبح الرئيس التنفيذى لشركة آبل.


3_هنرى فورد:

كان صبى مزرعة بسيط و استطاع احداث صورة فى صناعة النقل فى أمريكا.

كان مولع بالميكانيكا منذ سن مبكرة,فقد استطاع فى سن ال 15 تفكيك ساعة جيب أهداه اياها والده و إعادة تركيبها من جديد. وتلك كانت بدايته ليعمل كمتدرب فى الميكانيكا.

ثم ابتدأ تجاربه الشخصية على محركات البنزين ومن هنا انطلقت امبراطورية فورد العظمى. وقد قدرت مجلة فوربس ثروته عام 2008 بمبلغ 188 بليون دولار.



4_والت ديزنى.

كانت ستبدو طفولتنا كئيبة ومملة للغاية لولا عبقرية هذا الرجل.

كان والت أيضا صبر فقير ترعرع بمزرعة واعتاد على رسم الصور لجيرانه و أهل بلدته مقابل المال.

واعتاد أيضا أن يكون رسام الكاريكتير بصحيفة المدرسة.

واتجه فى عطلته ليبحث عن عمل ولكن لم يؤجره أحد,,ولكن استمر فى البحث و بمساعدة شقيقه دخل عالم الاعلانات ومن بعدها الرسوم المتحركة حيث أطلق الخيال لعنانه و ابتكاراته إلى أن وصل لاسم والت ديزنى الشهير وتحولت حياته من الضنك و الفقر إلى الثراء.


5_رالف لورين:

ترعرع فى عائلة يهودية صارمة,ولكن كان لديه طموحات عالية.

بدأ ببيع الرابطات و العلاقات الصغيرة لزملائه لكسب النقود, وذكر فى الكتاب السنوى لمدرسته أنه يريد أن يصبح مليونيرا.

وشق طريقه فى عالم الموضة,حتى وقع على أزياء فيلم (جاتسبى العظيم ) عام 1974. و دخل عالم الشهرة من أوسع أبوابه.,و أصبح أحد الشخصيات الرائدة فى عالم الموضة.


أضف تعليقك

تعليقات  0