الداخلية تهيب مجددا بالجميع الالتزام بالقوانين والضوابط المنظمة

أهابت وزارة الداخلية مجددا اليوم بالجميع وجوب الالتزام بالقوانين في البلاد والشروط والضوابط المنظمة لئلا يعرضوا أنفسهم للمساءلة القانونية.

وقالت الوزارة في بيان صحافي إن قوات الأمن الخاصة اضطرت مساء أمس الاثنين رغم التحذير المتكرر من قبل (الداخلية) الى التعامل مع القلة من المتجمهرين بالساحة المقابلة لمجلس الأمة الذين قاموا بمسيرة غير مرخصة إلى الشارع العام الامر الذي بات يشكل خطرا على سلامتهم ويؤدي إلى الاخلال بالأمن والخروج على النظام العام.

وأضافت أن الاجهزة الامنية المختصة قامت بمنع هؤلاء "وبضبط المتجاوزين منهم وفض التجمهر وفقا للقانون وحفاظا على سلامة الجميع".

وأشارت الوزارة الى ان هذا التجمهر جاء على الرغم من سابق تحذيرها وفي مواضع عدة ومختلفة بعدم الخروج بتجمعات أو مسيرات غير مرخصة تشكل خطرا على المتجمهرين وسلامة المواطنين وتخل بالامن والنظام وتعطل المصالح. وأضافت الداخلية أنها "سبق وأن حذرت مرارا وتكرارا من مغبة الخروج بتجمعات او مسيرات دون ترخيص مما يشكل خرقا للقانون وينطوي على الكثير من المخاطر التي من شأنها تعريض سلامتهم والآخرين للخطر".

وكانت وزارة الداخلية دعت أمس المواطنين الى ضرورة الالتزام بأحكام القانون ذات الصلة بالتجمعات مؤكدة حرصها على القيام بواجباتها ومسؤولياتها في حفظ الامن في البلاد.

وشددت الوزارة على ثقتها الكاملة بوعي المواطنين وحرصهم الاكيد على امن وسلامة واستقرار الوطن ايمانا منها باحترام الدستور والتزاما بأحكام القانون وبما انتهت اليه المحكمة الدستورية من قرارات في شأن الاجتماعات العامة.

أضف تعليقك

تعليقات  0