بيان المجلس الأعلى للقضاء

بسم الله الرحمن الرحيم

ان القضاء الكويتي منذ نشأته يقوم على نخبة من رجالات الديرة، جبلوا على احترام القانون وحب العدل واحقاق الحق الذي لا يخشون فيه لومة لائم مادامت احكامهم صادرة منهم بوازع من ضمائرهم ووجدانهم،

تأكيداً لسيادة القانون وتحقيقاً للأمن والطمأنينة لكل من يلجأ إليه لرفع ضيم أو ظلم حاق به، ودائماً ما كان نبراساً للعدالة وسراجاً وهاجاً في الدجى وملاذاً لكل مظلوم،

وقد علت مكانته ، وعظمت محبته لدى أهل الكويت. وفي الوقت الذي يأمل كل الخيرين أن تسود وطننا العزيز أواصر المحبة والتسامح، أبى نفرٌ من المرجفين إلا يعكر صفو الحياة، فصار يسعى بأسلوب ممنهج خبيث إلى محاولة هدم أركان الدولة وزعزعة الثقة بقضائها العادل، دون وجه حق، متخذاً من الإفك والبهتان سبيلاً للوصول إلى غاياته غير المشروعة.

وإزاء ذلك، فإن هذه التصرفات لن يهتز لها ميزان العدل، ولن يؤثر في مسيرة القضائ، الذي سيظل مستمراً في اداء رسالته السامية على أكمل وجه.

وأنه سوف يتخذ كافة الاجراءات القانونية حيال كل من له تسوّل نفسه المساس بالقضاء ورجاله.

ويسجل المجلس بكل فخر واعتزاز دعم حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله ورعاهما - للقضاء ورجاله ،

داعين المولى عز وجل أن يديم على وطننا العزيز نعمة الأمن والأمان. والله ولي التوفيق ،،

رئيس مجلس الأعلى للقضاء

المستشار/ فيصل عبدالعزيز المرشد 

أضف تعليقك

تعليقات  0