الداخلية .. مبادرة وجهاء القبائل استجابة شعبية لحملة جمع السلاح

قالت وزارة الداخلية أن مبادرة وجهاء وأعيان القبائل بتسليم الأسلحة غير المرخصة تعكس مدى التجاوب الواضح والتعاون الكبير بين أجهزة وزارة الداخلية والمواطنين من أبناء القبائل في إطار الخطة التي وضعتها وزارة الداخلية للحملة الوطنية لجمع السلاح.

واضافت إدارة الإعلام الأمني بالوزارة في بيان صحفي اليوم أن حملة جمع السلاح تحظى باهتمام نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد خالد الحمد الصباح ومتابعة مستمرة من جانب وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد من اجل جعل البلاد آمنة وخالية من الأسلحة والذخائر والمفرقعات غير المرخصة.

وذكرت أن مبادرة وجهاء وأعيان القبائل في تسليم الأسلحة غير المرخصة تعد نموذجا يحتذى به في الحرص على امن الوطن والالتزام بالقانون مشيدة بقيام أحد وجهاء القبائل وأعيانها امس بتسليم عدد من الأسلحة غير المرخصة.

واكدت الادارة دعم المؤسسة الأمنية لكل المواطنين الذين يتقدمون بتسليم أسلحتهم غير المرخصة من تلقاء أنفسهم وبدافع يقدم مصلحة الوطن على المصلحة الشخصية.

واوضحت ان فعاليات وأنشطة الحملة التوعوية والإرشادية للخطة الإعلامية الشاملة لجمع الأسلحة والذخائر غير المرخصة تتواصل عبر كافة وسائل الإعلام ووسائل الاتصال الأخرى كالمطبوعات والندوات والإعلانات الثابتة والمتحركة في الطرق والمرافق العامة.

وذكرت ان الحملة سوف تستمر لمدة أربعة أشهر لضمان تسليم كافة الأسلحة غير المرخصة وتأمين البلاد من أضرارها.

وناشدت كل المواطنين والمقيمين بسرعة تسليم ما في حوزتهم من أسلحة غير مرخصة إسوة بمن قام بتسليمها طواعية والاستجابة للحملة التوعوية التي تنظمها.

أضف تعليقك

تعليقات  0