روما تعلن تنازلها عن ديون بقيمة 25 مليون يورو في مبادرة لدعم اقتصاد تونس

أعلن وزير الخارجية الايطالي باولو جينتيلوني هنا اليوم عن اعفاء تونس من بعض ديونها المستحقة لايطاليا ومشاركة بلاده في مبادرة أوروبية لدعم الاقتصاد التونسي تأكيدا على تضامن روما مع تونس ضد الارهاب.

وقال جينتيلوني في تصريح لشبكات التلفزة الايطالية بمناسبة زيارته الخاطفة اليوم الى تونس حيث التقى الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي ان الغرض من الزيارة هو تأكيد تضامن الحكومة الايطالية ووقوفها بجانب الحكومة التونسية والاطمئنان على جرحى الاعتداء الارهابي في المستشفيات التونسية.

وأعلن جينتيلوني عن "اتمام الاتفاق على الغاء 25 مليون يورو من الديون" المستحقة على تونس استجابة لطلبين عبر عنهما الرئيس التونسي هما الدعم الاقتصادي والتعاون في القطاع الأمني لمحكافحة الارهاب.

كما كشف الوزير عن "عزم ايطاليا مع فرنسا والاتحاد الأوروبي القيام بمبادرة خلال الأسابيع والأشهر المقبلة تسمح بتقديم استثمارات الى تونس" قال انها تندرج كذلك ضمن خطة "يونكر" الأوروبية لتمويل مشروعات لصالح الاقتصاد التونسي. وتحملت ايطاليا أكبر عدد من ضحايا الهجوم الارهابي الذي استهدف متحف (باردو) في العاصمة التونسية الأسبوع الماضي حيث لقي اربعة ايطاليين مصرعهم وأصيب خمسة آخرين.

أضف تعليقك

تعليقات  0