(جيرمان وينغز).. 67 ألمانيا بينهم اطفال ضمن ضحايا الطائرة المنكوبة

اعلنت شركة (جيرمان وينغز) الالمانية هنا اليوم ان 67 مواطنا ألمانيا بينهم اطفال بين ضحايا طائرتها التي سقطت جنوبي فرنسا صباح اليوم.

واكدت الشركة المملوكة لمواطنتها (لوفتهانزا) ان 16 تلميذا من بين الضحايا.

ومن جانبها قالت وزيرة الشؤون المدرسية في ولاية (شمال الراين وستفاليا) سيلفيا لورمان في تصريح صحفي ان مجموعة من التلاميذ كانت متواجدة على متن الطائرة وانهم كانوا بالقرب من (برشلونة) "في اطار رحلة تبادل مدرسي بين مدرسة ألمانية واخرى اسبانية وان طفلين ايضا بين الضحايا".

وقالت الشركة على لسان متحدث باسمها ان الطيار الذي قاد الطائرة سبق له وان قام بأكثر من ستة الاف رحلة الامر الذي يدل على خبرته في مجال عمله.

وفي بروكسل قدم رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك تعازيه لأسر ضحايا الطائرة واعرب عن تعاطفة وتضامنة مع حكومات جميع الدول المتضررة بما في ذلك الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل ورئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي.

وكانت طائرة ركاب تابعة لشركة (جيرمان وينغز) الألمانية سقطت في جنوبي فرنسا في وقت سابق اليوم وهي في طريقها من مدينة (برشلونة) الاسبانية الى مدينة (دوسلدورف) الألمانية .

وكان على متنها 144 راكبا اضافة الى طاقمها المكون من ستة أفراد يذكر انه في عام 1981 تحطمت طائرة في جزيرة (كورسيكا) الفرنسية ما ادى الى مقتل 180 شخصا كانوا على متنها وفي يوليو 2000 تحطمت طائرة كونكورد فرنسية بعد اقلاعها بقليل من مطار شارل ديغول بينما كانت متوجهة الى نيويورك ما ادى الى مقتل 113 شخصا معظمهم من الالمان.

اما اسوأ الكوارث الجوية في العالم فقد وقعت في مارس 1977 عندما تصادمت طائرتان من طراز (بوينغ 747) على المدرج في تيناريف في جزر الكناري ما ادى الى مقتل 583 شخصا.

أضف تعليقك

تعليقات  0