النواب الشيعة يتضامنون ضد عبدالله النفيسي ويطالبون بمحاكمته

تضامنا مع النائبين فيصل الدويسان ويوسف الزلزلة، أصدر النائب صالح عاشور بيانا رد فيه على إساءات الدكتور عبدالله النفيسي على الشيعة..

وجاء في البيان : بين فترة وأخرى يطل علينا المدعو عبدالله النفيسي بتصريحات نشتم منها رائحة الفتنة والطائفية ، وكلامه الأخير في إحدى القنوات الفضائية خير دليل حيث قال بأن الشيعة ليسوا بمسلمين وأن الشيعة دين آخر ،وهذا يعني خروج الشيعة من دائرة الإسلام وتكفيرهم مما يسبب هذا الكلام بفتنة طائفية واختلاف بين أبناء الوطن الواحد .

إن دعوة النفيسي أن الشيعة دين آخر تدعو فئتين من المجتمع لاتخاذ مواقف متطرفة ، الفئة الأولى هم المتطرفون والتكفيريون الذين يريدون أي إشارة لتكفير المسلمين الشيعة والتعدي عليهم ونرى ذلك بوضوح في سوريا والعراق وبقية البلدان ، أما الفئة الثانية فهم من يريدون الانتصار والدفاع عن مذهب أهل البيت (ع)أي الشيعة وبالتالي سوف تتطرق هاتان الفئتان للجوانب الخلافية ومن ثم ذكر بعض الرموز الإسلامية بسوء .

لذلك ومن باب الحفاظ على الوحدة الوطنية التي جبلنا على التمسك بها نطالب الحكومة متمثلة بوزارة الداخلية أن يأخذوا هذه القضية بعين الاعتبار وموضع الجد وعدم التهاون بها وإحالة المدعو عبدالله النفيسي إلى القضاء بتهمة ازدراء الأديان والتعرض إلى الوحدة الوطنية من خلال كلامه الأخير الذي يشكل فتنة وطائفية نتنة وأن لا تنتظر الحكومة كثيراً حتى لا تصل الامور إلى ما لا يحمد عقباه وأن تسارع في اتخاذ الإجراءات الصارمة ضد المدعو وضد من تسوّل له نفسه الدنيئة في هذه القضايا التي تضر تماسك المجتمع ووحدته الوطنية .

أضف تعليقك

تعليقات  0