"السكنية" تستدعي المواطنين المخصص لهم قسائم حكومية في توسعة الوفرة

 أعلنت المؤسسة العامة للرعاية السكنية أنها ستوزع البطاقات دخول القرعة للدفعة الاخيرة للقسائم الحكومية في منطقة توسعة الوفرة والتي تشمل 488 قسيمة بمساحة 600 متر مربع على المواطنين اصحاب الطلبات الاسكانية حتى 24 أبريل 2014.

وقالت المؤسسة في بيان صحافي اليوم ان توزيع بطاقات دخول القرعة ستكون يومي الاحد والاثنين المقبلين فيما ستوزع بطاقات الاحتياط يوم الثلاثاء المقبل وستجرى القرعة يوم الخميس الموافق 16 أبريل المقبل. ودعت المؤسسة المواطنين المخصص لهم قسائم حكومية في هذه المنطقة للحضور شخصيا الى مبنى المؤسسة الساعة التاسعة صباحا في الايام المحددة مصطحبين معهم البطاقة المدنية وقرار التخصيص وشهادة راتب حديثة وذلك لاستلام بطاقة القرعة.

واضافت ان على المواطنين المخصص لهم قسائم حكومية في هذه المنطقة ولم ترد أسماؤهم ضمن هذا الكشف الحضور إلى مبنى المؤسسة في منطقة جنوب السرة الساعة التاسعة صباح الثلاثاء المقبل مصطحبين معهم قرار التخصيص والبطاقة المدنية للدخول ضمن الإحتياط.

وشددت المؤسسة على أهمية تعاون المواطنين معها والتقيد بالمواعيد المذكورة أعلاه مبينة ان من يتخلف عن استلام بطاقة القرعة الخاصة به خلال الايام المحددة سيتم استبعاد اسمه وادخال الاسماء التي تليه في التخصيص ولن يدرج في الدفعات المقبلة الا بعد بيان سبب التخلف عن استلام بطاقة القرعة. ويحتوي مشروع توسعة الوفرة على (2426 وحدة سكنية) وتبلغ مساحة كل قسيمة 600 متر مربع ويشتمل المشروع على العديد من المباني العامة التي تنشئها المؤسسة في المشاريع المماثلة بهدف توفير جميع الخدمات لسكان المشروع.

ويضم المشروع خدمات تعليمية كالمدارس بكافة مراحلها ويشمل خمس رياض أطفال وست مدارس ابتدائي بنين وبنات واربع مدارس متوسطة بنين وبنات واربع مدارس ثانوية بنين وبنات اضافة الى الخدمات الصحية (مركز صحي ومركز إسعاف) إلى جانب مركز الضاحية الذي يشتمل على سوق مركزي ومركز تنمية المجتمع وأفرع للجمعيات التعاونية وعددا من المساجد.

وستجهز تلك الخدمات بالتزامن مع انتهاء المواطنين من إنجاز قسائمهم حتى يستفيد المواطنون منها فور سكنهم لمنازلهم كما يتميز المشروع بالتخطيط العمراني الحديث من حيث المداخل والمخارج والارتدادات ومواقع الحدائق العامة والممرات المزروعة.

أما بخصوص الطرق الرابطة للمشروع فسيتم تطويرها بما يخدم المشروع والمدن السكنية المجاورة كطريق ميناء عبدالله – الوفرة وطريق الزور – الوفرة اضافة الى ان مشروعي مدينة صباح الأحمد الاسكانية ومدينة الخيران الاسكانية المجاورين لمنطقة توسعة الوفرة سيكونان داعمين للمشروع من ناحية توفير الخدمات.

أضف تعليقك

تعليقات  0