رامي الحمدالله يتعهد بحل جميع مشاكل قطاع غزة

تعهد رئيس وزراء حكومة الوفاق الفلسطينية الدكتور رامي الحمدالله هنا اليوم بحل جميع المشاكل التي تواجه قطاع غزة وسعي حكومته لتحقيق الشراكة الكاملة ليكون "التوافق الوطني في أبرز أشكاله".

وقال الحمدالله في مؤتمر صحفي عقب وصوله إلى القطاع إن زيارته جاءت بتعليمات من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لتكريس المصالحة الوطنية التي وصفها بأنها السبيل الوحيد لتحصين المشروع الوطني التحرري.

وأشار إلى أن رئيس السلطة الفلسطينية يتابع الأوضاع في غزة ووعد بأنه لن تكون هناك إلا "دولة فلسطينية واحدة".

وأضاف الحمد الله أن "الحكومة وضعت خطة وطنية لمعالجة قضية الموظفين المدنيين في إطار تفاهمات المصالحة وأولى الخطوات التي سنسعى لحلها هي قضية الموظفين المدنيين وسنجد حلولا لجميع الموظفين المدنيين وهذا وعد من الحكومة والرئيس". وأشار إلى ان "قضية الموظفين لا يمكن حلها دون تسليم المعابر وان هذه..

قضية رئيسية ستعالجها الزيارة بعد أن تبلورت باتصالات عربية ودولية" لافتا الى أن الحكومة رصدت 800 مليون دولار لإعادة إعمار غزة وتعول على التزام الدول المانحة بكافة تعهداتها المالية فيما يتعلق بملف عملية إعادة الاعمار.

وشدد الحمد الله في ختام المؤتمر على ان الحكومة لن تقبل بفصل وعزل غزة وستكون غزة ضمن دولة فلسطينية مستقلة حيث ستسعى لتنفيذ المزيد من المشاريع وإعادة التأهيل لخطوط الكهرباء .

واستقبل عدد من المواطنين الفلسطينيين وشخصيات قيادية الحمدالله على بوابة معبر بيت حانون شمال القطاع كما توجه عدد منهم الى مقر اقامته بأحد الفنادق الفلسطينية رافعين شعارات تطالب بالتفات الحكومة لمشاكل قطاع غزة.

من جانبه قال متحدث باسم وزارة الداخلية الفلسطينية بقطاع غزة إن الاجهزة الامنية أنهت كافة الترتيبات اللازمة لزيارة أعضاء الحكومة والوفد المرافق والتي ستسمر حتى يوم الجمعة القادم.

يشار الى ان زيارة حكومة الوحدة الوطنية تعتبر هي الثانية من نوعها منذ تشكيلها في نهاية مايو من العام الماضي.

أضف تعليقك

تعليقات  0