واشنطن تدعم قوات مجلس التعاون في اليمن لوجستيا واستخباراتيا


أعلنت الولايات المتحدة دعمها اللوجستي والاستخباراتي  للعمليات العسكرية التي تقودها دول مجلس التعاون الخليجي للدفاع عن حكومة اليمن الشرعية.

وقالت المتحدثة باسم وكالة الأمن القومي برنيدت ميهان في بيان صحافي هنا الليلة الماضية ان الرئيس الأمريكي باراك أوباما سمح بدعم تلك العمليات العسكرية التي جاءت استجابة لاستنجاد الرئيس اليمني عبدربه هادي بعد تدهور الوضع الأمني باليمن مؤكدة انه بالرغم من عدم مشاركة أمريكا بشكل مباشر في هذه العمليات الا انه تم انشاء خلية عسكرية مشتركة مع السعودية لدعم تبادل الاستخبارات المعلوماتية.


وأضافت ان الولايات المتحدة تدين وبشدة استمرار العمليات العسكرية التي يقوم بها الحوثيون ضد الحكومة اليمنية المنتخبة والتي "تزعزع الامن وتهدد سلامة جميع افراد الشعب اليمني ملحة على الحوثيين وقف العمليات العسكرية والعودة الى المفاوضات السياسية للوصول الى حل دبلوماسي. وأوضحت ميهان ان واشنطن "لازالت تراقب التهديدات الإرهابية التي يشنها تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية وستستمر باتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف التهديدات الوشيكة والمتواصلة على الولايات المتحدة وشعبها".

أضف تعليقك

تعليقات  0