(لوفتهانزا).. مساعد الطيار اسقط طائرة (جيرمان وينغز) عمدا

قالت شركة الطيران الألمانية (لوفتهانزا) الشركة المالكة لمواطنتها (جيرمان وينغز) اليوم ان مساعد الطيار يتحمل مسؤولية سقوط طائرة الشركة التي سقطت تحطمت جنوبي فرنسا امس الأول ما ادى الى مقتل جميع ركابها وطاقمها.

وقال عضو المجلس الاداري في (لوفتهانزا) كارستن شبور في مؤتمر صحفي في مدينة (كولونيا) "بعد فحص تسجيلات الطائرة المنكوبة يمكن الحديث للأسف الشديد عن تحول كارثي في مجرى التحقيقات وهو ان الطائرة تم اسقاطها على ما يبدو عمدا".

واضاف شبور ان "التحقيقات تشير الى ان مساعد الطيار هو الذي اسقط الطائرة عمدا..

نتيجة تحقيقات السلطات الفرنسية صعقتنا ويمكن القول اننا لم نكن نتصور ذلك ولا حتى في الكوابيس فنحن نختار طيارينا بعناية تامة".

واوضح "التحقيقات تشير الى ان الطيار غادر غرفة قمرة وبقي مساعد الطائرة بمفرده ولكن عندما حاول الطيار العودة الى القمرة فوجئ بالباب مغلقا ورغم الطرق على الباب لم يفتح مساعد الطيران وبعد ذلك لم يكن مسموعا على تسجيلات الصندوق الاسود سوى مساعد الطيار وهو يتنفس بانتظام ما يعني انه كان على قيد الحياة".

واضاف شبور "مساعد الطيار تم اختباره لفترة طويلة وكان قادرا على القيام بمهامه بنسبة مئة بالمئة". وعن دوافع مساعد الطيار قال شبور "بعد ساعات فقط من الكشف عن التحقيقات من الصعب قول شيء عن دوافع مساعد الطيار".

ونفى المسؤول وجود اي اشارات بشأن خلفيات "ارهابية" قائلا "اضم رأيي في هذا الخصوص الى تصريحات وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير الذي استبعد وجود خلفيات ارهابية للحادث".

وكانت طائرة (جيرمان وينغز) قد سقطت اول من امس في جنوب فرنسا ما ادى الى مقتل جميع ركابها وطاقمها وعددهم نحو 150 شخصا.

أضف تعليقك

تعليقات  0