المنفوحي .. مصادرة 25 طنا من المواد الغذائية في سوق عشوائي

 قال المدير العام للبلدية بالإنابة المهندس احمد المنفوحي ان البلدية صادرت 25 طنا من المواد الغذائية في سوق عشوائي بمنطقة المهبولة وقامت بتحويل 12 بائعا متجولا من دون ترخيص الى الجهات المعنية تمهيدا لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم وابعادهم عن البلاد.

واضاف المنفوحي في تصريح صحافي اليوم ان حملة فتيشية مفاجئة بتوجيه من وزير المواصلات ووزير الدولة لشؤون البلدية عيسى الكندري استهدفت منطقه المهبولة في اطار تفعيل دور الاجهزة الرقابية بالبلدية للتصدي لاي تجاوزات للانظمة واللوائح الخاصه بتداول المواد الغذائية غير المرخص لها.

وذكر أنه كلف فريق طوارئ محافظة الاحمدي بمداهمة السوق العشوائي الذي تم استغلاله من قبل العمالة الآسيوية لبيع المواد الغذائية واتخاذ كافة الاجراءات اللازمة بحق المخالفين إلى جانب مصادرة المضبوطات من مختلف المواد الغذائية.

واكد المنفوحي حرص البلدية على تطبيق القوانين والتصدي لاي تجاوزات تتعلق بسلامة وصحة المواطنين وازالة الاسواق العشوائية التي تقوم ببيع المواد الغذائية دون ترخيص مشيرا الى تنسيق الاجهزة الرقابية في البلدية مع الادارات المعنية والتابعة لوزارة الداخلية لابعاد اي عمالة يتم ضبطها ويثبت تورطها وتجاوزها للقوانين المنظمة بشأن تداول المواد الغذائية.

وذكر ان البلدية نسقت ايضا مع هيئة القوى العاملة لإتخاذ الاجراءات اللازمة بشأن كفلاء العمالة المخالفة اضافة الى اعطاء كافة الصلاحيات لازالة الاسواق العشوائية ومصادرة اي مواد غذائية يتم تداولها فيها وضبط العمالة الجائلة فيها.

من جانيه قال مدير فرع بلدية محافظة الاحمدي المهندس ياسين الياسين ان الحملة المفاجئة استهدفت احد الاماكن العشوائية التي تستغل كأسواق لبيع الخضار ومواد غذائية غير مرخصه في منطقة المهبولة اذ تحرص الاجهزة الرقابية على التصدي لمثل هذه السلبيات وعدم السماح بالتجاوز الانظمة واللوائح.

واكد استمرار فريق الطوارئ بتنفيذ الحملات الميدانية لرصد اي تجاوز ولمنع اقامة اسواق عشوائية مخالفة مشيرا الى تنسيق الحملة مع وزارة الداخلية " لمنع تعرض مفتشي البلدية خلال المداهمات التفتيشية لخطر الاعتداء من قبل هذه العمالة المخالفة اثناء عملية ضبطهم".

واوضح ان الحملة اسفرت عن تحويل عدد 12 عاملا الى وزارة الداخليه ومصادرة 25 طن من المواد الغذائيه التي تم إتلافها داخل مركز فريق الطوارئ الى جانب تنظيف المنطقه بالكامل وازالة كل مظاهر استغلالها كسوق.

أضف تعليقك

تعليقات  0