فوبيا حل المجلس ونواب الأمة

ما إن سرت شائعة حل مجلس الأمة حتى هب نواب المجلس للنفي كل على طريقته لدرجة أن أحدهم نشر بيانه قبل صلاة الفجر بعد استعلامه بالإشاعة،

إنهم يكرهون الحل وسيرته ويرعبهم أي حوار مع تكوينات المجتمع ولا يريدون أن تسير الأمور في طريق التهدئة وطي الملفات ، النائب صالح عاشور تحلى بالشجاعة عندما خاطبهم في الجلسة الماضية : أنتم وصلتم إلى المجلس بظروف استثنائية وستودعونه تحت الظرف نفسه فلا ترمون أنفسكم بأحضان الحكومة .

ما يرعب نواب المجلس الحالي ليس الحل وأنما ما بعد الحل ومن سيشارك من المعارضة خصوصا أن أكثر من ثلثي المجلس لن يحلموا مرة أخرى بالمرور أمام بوابة مجلس الأمة .

أضف تعليقك

تعليقات  0