من هو " أحمد عسيري " المتحدث باسم "عاصفة الحزم" ؟

أعاد ظهور العميد طيار أحمد عسيري الذي يتولى مسؤولية الحديث إلى وسائل الإعلام والشعوب العربية والإسلامية عن غرفة عمليات «عاصفة الحزم» خلال المؤتمر الصحافي في الرياض أمس، إلى أذهان السعوديين ذكريات حرب الخليج قبل ربع قرن، التي كان خلالها يظهر المتحدث الرسمي باسم قيادة القوات المشتركة ومسرح العمليات العميد أحمد الربيعان، متحدثاً عن مستجدات الأحداث في حرب الخليج الثانية عام 1991، وكذلك العميد طيار ركن عائض الجعيد الذي سجل وجوداً لافتاً في تقديم الملخص الإعلامي والإجابة عن التساؤلات الإعلامية حينها.

وعلى رغم أن وجه العميد عسيري ذي الملامح الهادئة الذي ظهر للسعوديين للمرة الأولى أمس غير معروف شعبياً، إلا أنه معروف لوسائل الإعلام منذ أيام الحرب الأولى على جماعة الحوثيين في عام 2009، التي كان إبانها يتولى مهمة تعريف الصحافيين بمستجدات الوضع خلال وجوده في السرب السادس من القوات الجوية الملكية، التي يطلق على أفرادها «نمور القوات الجوية»، كما أنه يعمل مستشاراً في مكتب وزير الدفاع.

ويتخصص أفراد السرب السادس أو «نمور القوات الجوية» في التحليق بطائرات «التورنيدو»، و«أف 15» المقاتلة، إذ يوصف العميد عسيري بأنه واحد من أمهر الطيارين السعوديين المعروفين عالمياً.

وجذب الطيار السعودي عسيري الأنظار من خلال أسلوبه وطريقته في التعامل مع وسائل الإعلام المحلية والدولية خلال أول مؤتمر صحافي عقد بعد بدء عملية «عاصفة الحزم»، التي تقودها المملكة ضد الحوثيين والتخريبين الموالين للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

وبدا خلال المؤتمر الصحافي رصيناً في لغته، وبشوشاً في منح الوقت الكافي للصحافيين في طرح استفساراتهم وأسئلتهم، والإجابة عنها بثقة وتمكن تعكس الحال النفسية والمعنوية لأفراد القوات المسلحة السعودية في حربهم الجارية. وحتى تضع الحرب أوزارها، سيظل وجه الطيار عسيري حاضراً أمام أعين السعوديين طوال الأيام المقبلة، لوضع الشارع المحلي والدولي على آخر التطورات والمستجدات في قلب الحدث.

أضف تعليقك

تعليقات  0