فريق الغوص الكويتي ينجز "المرابط البحرية" في جزر قاروه وكبر وأم المرادم

أنجز فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية مشروع الصيانة الشاملة للمرابط البحرية بأماكن الشعاب المرجانية في كل من جزر (قاروه وكبر وام المرادم) حفاظا على سلامتها وحمايتها من التكسير.

وقال مسؤول العمليات البحرية في الفريق وليد الشطي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان مواقع المرابط البحرية حول الشعاب المرجانية في الجزر الثلاث تقع في جهاتها الأربع حتى يسهل للرواد استخدامها بأمان دون تكسير للشعاب عند استخدام وسائل الرسو الحديدية مثل السن والبورة (الأنكر).

وأكد الشطي أهمية حماية الحياة الفطرية فى الجزر مبينا ان الفريق قام بعمليات بحرية وبيئية عدة لحماية وتأهيل الجزر الكويتية وحماية الشعاب المرجانية حولها منها رفع مئات الأطنان من المخلفات الضارة عن الشعاب وغيرها من شباك الصيد فضلا عن عمليات زراعة الشعاب منذ عام 1999.

واعرب عن امله في تجنب رواد الجزر صيد الأسماك بأماكن الشعاب المرجانية لتأثيرها على الحياة البحرية بشكل عام بهذه المواقع وعدم رمي المخلفات بساحل الجزر والتعرض لمواقع بيوض السلاحف. ونصح بضرورة اخذ الحيطة والحذر من تقلبات الجو هذه الأيام ومعرفة الأرصاد الجوية قبل ارتياد البحر معربا عن شكره لشركة ايكويت للبتروكيماويات على دعمها لمشروع صيانة المرابط البحرية في أماكن وجود الشعاب المرجانية.

أضف تعليقك

تعليقات  0