إيران تنفي مواجهة بحرية مع الأسطول المصري أدت لطردها من باب المندب

نقلت تقارير إيرانية عن مصادر في جماعة الحوثي قولها إن الجماعة التي تنشط تحت اسم "أنصار الله" ستقوم "خلال الساعات القادمة" بتوجيه ما وصفته بـ"رد حاسم" على السعودية بسبب العمليات العسكرية التي ينفذها التحالف العربي ضد الجماعة، مؤكدا أن الأهداف ستكون "مفتوحة."

ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية شبه الرسمية عن أحد قيادات حركة "أنصار الله" التي يقودها عبد الملك الحوثي، قوله إن الرد على ما وصفه بـ"العدوان السعودي" سيقع "في أي لحظة،" مضيفا أن هذه اللحظة "باتت قريبة جداً".

وأضاف المصدر أن قيادة الحوثيين "قد تحدد في أي لحظة ساعة الرد ونوعيته" متوقعاً أن يكون الرد "خلال الساعات القادمة" دون أن تستبعد أن يكون الرد "صاروخياً،" وقد "يستهدف أكثر من هدف في العمق السعودي و كذلك في أماكن أخرى.

" وتتهم السعودية جماعة الحوثي بالتبعية الكاملة لإيران التي تقوم بتوفير الدعم المالي والعسكري للجماعة، وقد أثارت العملية العسكرية العربية ضد الجماعة غضبا عارما في طهران.

من ناحية أخرى، نفى ضابط بحري إيراني صحة التقارير التي أشارت إلى قيام أسطول حربي مصري بطرد سفن حربية إيرانية من خليج عدن، قائلا إنه لم تقع مواجهة بين الأسطولين في باب المندب، وذلك تعليقا منه على التقارير التي أشارت إلى تحركات بحرية عسكرية مصرية ضمن عمليات "عاصفة الحزم" ضد الحوثيين.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية شبه الرسمية عن قائد المجموعة الـ 33 للقوة البحرية الإيرانية، العقيد بحري محمد رضا أحمدي كرمانشاهي، نفيه لما وصفها بـ"مزاعم مغادرة هذه المجموعة لمياه خليج عدن بعد دخول قطع بحرية مصرية إلى هذا الخليج.

" وقال كرمانشاهي، انه وفقا للبرنامج المحدد سلفا فقد كانت المجموعة البحرية الإيرانية قد غادرت ميناء بندرعباس (جنوب إيران) في الثلث الاخير من يناير/كانون الثاني الماضي، حيث أبحرت نحو شرق آسيا وهي الآن "في طريق العودة إلى البلاد بعد 70 يوما من الملاحة البحرية.

" وبشان مزاعم قيام قطع بحرية مصرية بإرغامها على مغادرة خليج عدن رد كرمنشاهي بالقول: "لم نتواجه مع أي قطعة بحرية مصرية خلال فترة المهمة وكانت هذه المجموعة موجودة في ميناء كوجين في الهند حينما أورد الموقع الخبري المذكور مزاعمه هذه." وكانت التقارير الإعلامية المشار إليها من إيران قد قالت مساء الخميس، إن الأسطول البحري المصري أجبر السفن الحربية الإيرانية على الانسحاب من مضيق باب المندب.

أضف تعليقك

تعليقات  0