اختتام فعاليات النسخة الــ 63 للمؤتمر العالمي لرائدات الأعمال

تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، تم اختتام فعاليات النسخة الـ 63 للمؤتمر العالمي لسيدات ورائدات الأعمال والذي أقيم تحت شعار (جسورنا إلى العالم) خلال الفترة 23 – 25 مارس. وشهد المؤتمر،

الذي نظمه الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن البحرينية، مشاركة ما يزيد على 500 من سيدات ورائدات الأعمال الأكثر تميزا ممثلين عن ما يقارب 40 دولة حول العالم ونخبة من أبرز الشخصيات العالمية، وحظي باهتمام واسع ومنقطع النظير من قبل وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية خصوصا وأن مملكة البحرين تعتبر الدولة الثانية في العالم العربي التي تحظى بشرف احتضان وتنظيم هذا الحدث بعد المملكة المغربية.

واعتبرت صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة أن إقامة هذا المنتدى في مملكة البحرين يؤكد على أهميتها كمقصد جاذب للاستثمار بفضل تطور منظومة التشريعات التي نجحت في استقطاب الاستثمارات المحلية والأجنبية،

وعززت جهود المملكة في تنويع مصادر الدخل بما يسهم في تحقيق رؤية البحرين الاقتصادية 2030، ويعزز من مكانتها الرائدة كوجهة اقتصادية واستثمارية على مستوى المنطقة. وأشادت رئيسة مجلس سيدات العرب سفيرة المنظمة العالمية لسيدات الأعمال الشيخة الدكتورة حصة سعد العبدالله السالم الصباح بالرعاية الكريمة لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة لهذا المنتدى والذي زاد من قوته وبمداخلة سموها الثرية ومشاركتها جلسات المنتدى والتي عززت المنتدى حينما تطرقت سموها إلى سبل تعزيز التعاون بين سيدات الإعمال العرب والأجانب.

أضف تعليقك

تعليقات  0