لجنة زكاة الفردوس تنظم حلقات لتحفيظ القرآن الكريم

اكد فهد سعود المطيري رئيس مركز عبد العزيز بن باز لتحفيظ القرآن الكريم التابع لجمعية إحياء التراث الإسلامي – الفردوس، إن لجنة الفردوس تضع في أولى اهتماماتها خدمة القرآن الكريم والقائمين عليه، من خلال إقامة العديد من حلقات تحفيظ القرآن الكريم في ضاحية الفردوس، وفي العديد من المساجد، والتي يشرف عليها أئمة متقنون وحاصلون على أسانيد عالية في القرآن الكريم، من أجل تخريج حفظة لكتاب الله الكريم.

و أضاف المطيري أن المركز يشرف على عدد (6) حلقات لتحفيظ القرآن الكريم للصغار في ضاحية الفردوس، وهي موزعة في المساجد التالية : مسجد عبد الله الدريبي ق2، ومسجد سعد بن دبيس ق6، ومسجد المرشاد ق8، ومسجد أحمد حمود الرشيد ق4،ومسجد عبد الله دخين العدواني ق6 ، ومسجد جزاع رباح الرشيدي ق6، مبينا بأن هذه الحلقات ستكون على مدار العام ولجميع الأعمار حتى نستطيع أن نقدم خدمة شاملة لأبنائنا؛ وذلك من خلال تخصيص يومين في الأسبوع للتحفيظ بحيث تكون الفترة من صلاة العصر إلى صلاة المغرب موعداً لتحفيظ صغار السن من البنين .

وأوضح المطيري بأن المركز يشرف على حلقة السند المختصة بالقراءات العشر؛ حيث يشرف عليه أحد الأئمة المتقنين؛ لتعليم الراغبين في التخصص في علم القراءات ، وذلك في يوم السبت من كل أسبوع من بعد صلاة العصر وحتى صلاة العشاء، وذلك في مسجد عبد الله دخين العدواني -الفردوس - ق6 . وبين المطيري بأن المركز قام بعقد دورتين متخصصتين في التجويد للمحفظين منذ بداية العام، وذلك للارتقاء بمهارات معلمي القرآن، مبينا بأن المركز مستمر في عقد مثل هذه الدورات طيلة العام .

ودعا المطيري أولياء الأمور إلى المبادرة بتسجيل أبنائهم في هذه الحلقات القرآنية، والحرص على استثمار أوقاتهم فيما يعود بالنفع عليهم، وعلى والديهم، وعلى مجتمعهم وبلدهم الحبيب –الكويت-، فإن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: " إن لله تعالى أهلين من الناس.

قالوا : يا رسول الله من هم ؟ قال : هم أهل القران أهل الله وخاصته"، وقال صلى الله عليه وسلم أيضا: " يقال لصاحب القران إقرأ و ارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها". وختم المطيري حديثه بقوله: إن المركز يقوم باستمرار بتشجيع طلاب الحلقات، من خلال تقديم الجوائز وشهادات التقدير للطلاب المتميزين، مع تسير رحلات ترفيهية شهرية ،

وذلك تشجيعاً وتحفيزاً على حفظ القرآن الكريم وتدارسه؛ وحرصا منها على تخريج حفظة لكتاب الله ليكونوا لبنة صالحة تضيء المجتمع، وتساهم في تقدم بلدنا الحبيب – الكويت-.

أضف تعليقك

تعليقات  0