سمو أمير البلاد يعلن عن التعهد بتقديم 500 مليون دولار لدعم الوضع الانساني في سوريا

 أعلن سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح تعهد دولة الكويت بتقديم 500 مليون دولار أمريكي لدعم الوضع الانساني في سوريا.
وقال سمو الامير في كلمة افتتح بها اعمال المؤتمر الدولي الثالث لدعم الوضع الانساني في سوريا هنا اليوم إن دولة الكويت حكومة وشعبا لم تدخر جهدا في تقديم المساعدات الإنسانية للشعب السوري الشقيق منذ بدء الأزمة وذلك عبر مؤسساتها الرسمية والشعبية في ظل استمرار الأوضاع المأساوية التي يعاني منها إخوتنا في سوريا .
وأضاف سموه "إيمانا منا بأهمية وضرورة إيصال رسالة إلى هذا الشعب بأن المجتمع الدولي يقف إلى جانبه ويشعر بمعاناته وأنه لن يتخلى عنه في محنته فإنه يسرني أن أعلن عن مساهمة دولة الكويت بمبلغ (500 مليون دولار أمريكي) من القطاعين الحكومي والأهلي لدعم الوضع الانساني للشعب السوري الشقيق آملا من الجميع وضع هذه المأساة أمام أعينهم والعمل على تضميد جراح هذا الشعب الذي عانى الكثير".
وكانت المنظمات المانحة غير الحكومية أعلنت في مؤتمرها أمس تعهدها بتقديم 506 ملايين دولار لدعم الشعب السوري وهو ما فاق تعهدات مؤتمر المانحين الثاني ب 06ر158 مليون دولار.
وسبق للكويت أن استضافت المؤتمرين الأول والثاني للمانحين بمشاركة عدد من الدول العربية والاجنبية والمنظمات غير الحكومية الإقليمية والدولية وبلغت قيمة التعهدات المقدمة من الدول المشاركة في المؤتمرين الأول والثاني 2013 - 2014 على التوالي حوالي 9ر3 مليار دولار منها 800 مليون دولار من الكويت.

أضف تعليقك

تعليقات  0