رئيس الاركان.. تمرين (حسم العقبان) يحظى باهتمام الدول المشاركة

أكد رئيس الاركان العامة للجيش الفريق الركن محمد خالد الخضر ان تمرين (حسم العقبان) اصبح محل اهتمام القيادة العسكرية لكونه اهم اوجه التعاون العسكري والامني ويحظى باهتمام بالغ من قبل القيادات السياسية والعسكرية من كافة الدول المشاركة.

جاء ذلك في كلمة للفريق الركن الخضر خلال ندوة كبار القادة التي اقيمت اليوم ضمن تمرين (حسم العقبان 2015) والذي يعقده الجيش الكويتي بمشاركة مختلف قطاعات وزارات الدولة اضافة الى قوات مختلفة من 29 دولة شقيقة وصديقة.

واشاد رئيس الاركان بالجهود التي بذلت من قبل كافة القوات المشاركة في التمرين وتعاونهم المستمر خلال مراحل التمرين الذي ادى الى نجاحه.

ومن جانبه اعرب مدير التمرين اللواء الركن أحمد العميري عن شكره وتقديره لكل من ساهم في انجاح التمرين من جهات مدنية وعسكرية وأمنية مؤكدا ان التمرين بجزأيه مرحلة تمرين مراكز القيادة والتمارين الميدانية حقق الأهداف المرجوة.

ومن جهته أكد الجنرال ريك ماتسون من القيادة المركزية الأمريكية نجاح التمرين والتدريب الميداني وادارة وحماية المنشآت الحيوية مشيرا الى مشاركة حوالي 4000 مشارك في التمرين.

وبدوره قال المنسق العام للتمرين العميد الركن محمد عبدالله الكندري ان (حسم العقبان) تميز هذا العام بنوع المشاركات وهو امتداد لنجاحات تمارين سابقة تم إجراؤها مشيرا الى ان ذلك يتضح من حجم عدد الدول المشاركة كما أن القوات المشاركة ذات كفاءة عالية وتخصصية سواء كانت جوية أو برية أو بحرية.

وحضر الندوة الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني ورئيس أركان قوات السلطان المسلحة العمانية الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني ورئيس اركان القوات المسلحة القطرية اللواء الركن حمد بن علي العطية وقائد قوات درع الجزيرة المشتركة اللواء الركن حسن بن حمزة الشهري وعدد من كبار ممثلي الدول الشقيقة والصديقة وكبار قادة الجيش ووزارة الداخلية والحرس الوطني والادارة العامة للاطفاء.

أضف تعليقك

تعليقات  0